تحول جديد في سوق الإعلانات المصري..«أورنج مصر» تحتل المركز الثاني عالميا علي منصة يوتيوب

حققت شركة أورنج مصر طفرة جديدة في سوق الإعلانات المصري حيث احتلت المركز الثاني عالميا على منصة يوتيوب الشهيرة خلال عام 2020 وفقا لتصنيف شركة جوجل المالكة لمنصة يوتيوب.

وتفوقت أورنج مصر على العديد من العلامات التجارية العالمية كاأبل وأمازون في ترتيب الاعلانات الاكثر مشاهدة وهو مايعزز قوة سوق الإعلانات المصري على المستوي الإعلامي والصناعة بشكل عام.

واستطاعت حملة اورنچ مصر “سنة الحياة” التي قدمت بصوت حسين الجسمي  أن تحتل مكانة متميزة بين جمهور رمضان المتابع للتلفزيون حيث اصبحت الأغنية لزمة علي لسان الجمهور وهو  ما اثبتته رواد مواقع السوشيال ميديا ممن تفاعلوا مع الأغنية حيث حصل الإعلان على اكتر من 78 مليون مشاهدة على يوتيوب حتي الان علي منصة اورنج بالإضافة إلى تحقيقها 34 مليون على قناة حسين الجسمي الرسمية.

«أورنج مصر» تحتل المركز الثاني عالميا

وتركز إعلانات أورنج مصر سنويا على الاتصال بالمجتمع وتأصيل بعض الأفكار السامية المتعلقة بالعادات والتقاليد كما تحرص على الاتصال الجماهيري بها سواءا من حيث التفاعل أو حتي المشاركة بها .

ويعد شهر رمضان الكريم مسرح للمنافسة بين الشركات في الحملات الإعلانية ، وهو ماتحرص عليه أورنج مصر سنويا في إنتاج حملات إعلانية تحقق نجاحا على المستوي الجماهيري وتحظى باهتمام الكثيرين من فئات المجتمع.

وتتبني أورنج سياسات تسويقية أكثر مرونة ونفاذ للعملاء، وذلك عبر تقسيم المستخدمين إلى العديد من الشرائح وتوجيه رسائل تسويقية مختلفة ، وهو ما وضح فى الحملات الإعلانية الأخيرة وباقات العروض التي طرحتها الشركة وتتناسب مع مختلف أذواق العملاء، وهو ما ضمن للإدارة التنفيذية للشركة تحقيق مستويات تشغيل نوعية، كان لها بالغ الأثر على مستوى الإيرادات والأرباح خلال العامين الماضيين

وتركز شركة أورنج مصر على توسيع حجم أعمالها وتسريع جهود التحول الرقمي في الدولة المصرية لتلبية متطلبات السوق الذي يشهد تطور بخطى متسارعة على حجم الطلب على الحلول والخدمات التكنولوجية، في ظل تداعيات جائحة كورونا التي عملت على زيادة الوعي بأهمية الاتصالات والتكنولوجيا على مستوى الأفراد وأيضا المؤسسات .

وتركز الشركة على توسيع حجم أعمالها وتسريع جهود التحول الرقمي في الدولة المصرية لتلبية متطلبات السوق الذي يشهد تطور بخطى متسارعة على حجم الطلب على الحلول والخدمات التكنولوجية، في ظل تداعيات جائحة كورونا التي عملت على زيادة الوعي بأهمية الاتصالات والتكنولوجيا على مستوى الأفراد وأيضا المؤسسات .

من جانب أخر ارتفعت إيرادات شركة «أورنج مصر» خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 6% تقريبًا، لتصل إلى 4.17 مليار جنيه (220 مليون يورو) بنهاية مارس الماضي، مقابل 3.93 مليار جنيه (207 مليون يورو) بنهاية نفس الفترة من العام الماضي.

وكشفت نتائج أعمال الشركة – حصلت «أموال الغد» على نسخة منها – أن عدد عملاء الشركة بلغ أكثر من 27.56 مليون عميل بنهاية مارس الماضي، بينما بلغ عدد عملاء الإنترنت الثابت «أورنج DSL» حوالي 421 ألف عميل بنهاية نفس الفترة.

وكانت شركة «أورنج» قد كشفت عن عزمها ضخ استثمارات بقيمة 4 مليارات جنيه لدعم وتحسين الشبكة، بعد تنفيذ مرحلة هامة من التطوير العام الماضي، كما تعتزم تنويع المحفظة الاستثمارية في عدد من المجالات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق معدلات نمو مقبولة على مستوى الإيرادات والأنشطة التشغيلية.وذلك من خلال زيادة استثماراتها في مجال البيانات الرقمية والخدمات المالية خاصة مع النمو الكبير في قطاع الإنترنت وارتفاع معدلات استخدامه بشكل قياسي خلال الفترة الماضية إلى جانب دعم خدماتها المقدمة بتكنولوجيا الجيل الرابع للمحمول بسبب معدلات النمو الملحوظ في استخدام الإنترنت على شبكتها.

وفي تصريحات سابقة قال ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي للشركة، إن الشركة كانت سباقة في مواكبة خطة الدولة ومساندتها من خلال دعم الشمول المالي بتوفير خدمات دفع المرتبات لشركات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية بكل سهولة وأمان من خلال أنظمة “اورنچ كاش” التي توفر العديد من التعاملات المالية عبر المحمول، مثل: (تحويل الأموال بين الأفراد ,شحن الرصيد، دفع فواتير المحمول, و فواتير الكهرباء و المياه، ، ودفع التبرعات، وخدمات أخرى مصحوبة بمجموعة من العروض المميزة ذات القيمة المضافة، مما يساهم في انتشار الخدمة بشكل أسرع داخل مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض