الاسماعيلية للاستثمار تستثمر 200 مليون جنيه لتطوير عقارات وسط البلد خلال عام ونصف

تعتزم شركة الاسماعيلية للاستثمار العقارى ضخ 150 إلى 200 مليون جنيه استثمارات كلية بتطوير عددا من مشروعات عقارات وسط البلد التاريخية ضمن خطتها لمضاعفة حجم الأعمال خلال عام ونصف، وفقا لـ كريم الشافعى، الشريك المؤسس ورئيس مجلس الادارة.

أكد أن محفظة اعمال الشركة تضم حاليا 25 عقار مميز بمنطقة وسط البلد، مشيرا إلى استهداف الشركة مضاعفة عددا العقارات من خلال التفاوض على شراء عقارات جديدة خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الشركة تقوم بإجراء تغييرات شاملة للمبانى التاريخية بمنطقة وسط البلد وتركز على إعادة القيمة الحضارية للمبانى بالإضافة إلى استعادة رونقها التاريخى وتأهيلها لجذب الشركات والمقرات الإدارية للتواجد بمنطقة وسط البلد.

وأعلنت شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري ، اليوم، عن افتتاح مبنى “قنصلية”، أحدث مشاريع الشركة في منطقة وسط القاهرة.

ويُعتبر مشروع “قنصلية” مساحة عمل مشتركة متميزة ومتكاملة الخدمات تقع في مبنى القنصلية الفرنسية القديم في منطقة وسط القاهرة، والذي يهدف إلى خلق بيئة عمل جذّابة ومتعددة الاستخدامات وبأسعار تنافسية، بالإضافة إلى جذب رواد الأعمال الشباب في مختلف المجالات والمتمرسين في مجال التكنولوجيا، كما يوفر بيئة اقتصادية قوية في قلب المدينة تعمل كمحفز لدفع عجلة الانتعاش الاقتصادي في المدينة.

ويضع مشروع “قنصلية” معياراً جديداً لمساحات العمل المشتركة التي تعزز الإنتاجية وتلبي احتياجات العمل عن بُعد في مصر من خلال توفير مجموعة متنوعة من مساحات الأنشطة والمكاتب المخصصة والمساحات المشتركة وغرف الاجتماعات متعددة الأغراض. وبالإضافة إلى المكاتب المُجهزة بالكامل لبدء العمل، يتضمن المشروع حوالي ثماني غرف اجتماعات مختلفة المساحة والتجهيزات، وغرفتين للفعاليات متعددة الأغراض والتي تُعد مثالية للشركات والمعارض الترفيهية، ومساحة للأنشطة الخارجية، وأماكن استراحة بين ساعات العمل متوفرة في كل طابق مع ركن خاص للقهوة والمشروبات سريعة التحضير تتيح للموظفين الاختلاط والتواصل فيما بينهم. هذ ويُقدم مشروع “قنصلية” أيضاً مجموعة من باقات اشتراك العضوية التي تُوفر مجموعة متنوعة من الفرص المناسبة للأفراد والمؤسسات، بالإضافة إلى خدمة إنترنت عالي السرعة، وخدمات الصيانة والتنظيف والاستقبال.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض