الأسهم الأمريكية .. مؤشرات وول ستريت تتراجع بمستهل الجلسة قبل شهادة باول

تراجعت الأسهم الأمريكية فى بورصة وول ستريت بمستهل جلسة اليوم الثلاثاء، حيث يتطلع المستثمرون إلى تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بحثًا عن أدلة حول كيفية موازنة البنك المركزي لمخاطر التضخم مع وعده بضمان التعافي الكامل لسوق الوظائف، وفقا لوكالة رويترز.

تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 4.4 نقطة أو 0.01٪ عند الفتح إلى 33872.56. وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 0.2 نقطة أو 0.00٪ عند الفتح إلى 4224.61 ، بينما انخفض مؤشر ناسداك المركب 3.2 نقطة أو 0.02٪ إلى 14138.29 عند جرس الافتتاح.

وكان من المقرر افتتاح مؤشر أس آند بى 500 على ارتفاع بنسبة 1٪ من ذروته، حيث يتطلع المستثمرون إلى تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول للحصول على أدلة حول كيفية موازنة البنك المركزي لمخاطر التضخم مع وعده بضمان التعافي الكامل لسوق الوظائف.

وفي تصريحاته المعدة سابقا، قال باول إن التضخم «ارتفع بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة» لكنه اعتبر أن القفزة الأخيرة من المرجح أن تتلاشى، ومن المقرر أن يتحدث رئيس الاحتياطي الفيدرالي أمام الكونجرس الساعة 2 بعد الظهر (1800 بتوقيت جرينتش).

قال توني مينوبولي ، كبير مسؤولي الاستثمار في نايتس أوف كولومبوس أسيت أدفيزورز في ولاية كونيتيكت: «سيواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي ، وخاصة باول ، الحديث عن الطبيعة المؤقتة للتضخم».

وأضاف: «نحن في نقطة الانعطاف هذه، حيث تتحسن العمالة وننتقل من الوضع الاقتصادي الذي يحركه الحافز إلى النمو التقليدي الذي يقوده المستهلك.»

انتعشت الأسهم الأمريكية أمس الاثنين، بعد أن أدت النغمة المتشددة لبنك الاحتياطي الفيدرالي على خلفية تحسن البيانات الاقتصادية إلى جني أرباح حادة الأسبوع الماضي للشركات التي توصف بأنها «تعيد فتح» الأسهم.

ومع ذلك ، فقد تفوقت أسهم الطاقة والأسهم المالية وغيرها من الأسهم الحساسة اقتصاديًا بشكل كبير على مؤشر S&P 500 ومؤشرات داو الممتازة منذ عام حتى الآن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض