أسعار النفط ترتفع على خلفية توقعات أوبك بتباطأ نمو الإنتاج الأمريكي

ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة، لتعويض الخسائر المبكرة بعد أن قالت مصادر في أوبك إن المنظمة المنتجة تتوقع نموًا محدودًا في إنتاج النفط الأمريكي هذا العام على الرغم من ارتفاع الأسعار.

وقالت مصادر أوبك إن مسؤولي أوبك حصلوا على توقعات الإنتاج الأمريكي من خبراء الصناعة، وهذا من شأنه أن يمنح المجموعة مزيدًا من القوة لإدارة السوق على المدى القصير قبل زيادة محتملة في إنتاج الصخر الزيتي في عام 2022.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 38 سنتا أو 0.5 بالمئة إلى 73.47 دولار للبرميل بحلول الساعة 12:17 ظهرا (16:17 بتوقيت جرينتش).

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 67 سنتًا أو 0.93٪ إلى 71.71 دولارًا للبرميل، كان كلا المعيارين على المسار الصحيح لتحقيق مكاسب أسبوعية بنحو 1٪.

وكانت قد شهدت أسعار النفط تراجعا بنسبة 1% اليوم الجمعة لتواصل انخفاضتها للجلسة الثانية على التوالي، مع ارتفاع الدولار الأمريكي وسط احتمالية رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

قال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو «أسواق النفط ترتفع لأن أوبك متشككة في أن الزيادة في إنتاج النفط الأمريكي ستكون كافية لتغيير خططها لدعم الأسعار.»

استقر خام برنت يوم الأربعاء  الماضى عند أعلى سعر له منذ أبريل 2019 ، بينما استقر خام غرب تكساس الوسيط عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2018. تراجعت الأسعار قليلاً يوم الخميس مع قوة الدولار الأمريكي ، مما جعل النفط أغلى في العملات الأخرى.

وقالت مصادر لرويترز إن مسؤولين من مجلس اللجنة الاقتصادية لأوبك ومقدمين خارجيين حضروا يوم الثلاثاء الماضى اجتماعا ركز على إنتاج الولايات المتحدة، وسمعت أوبك من مزيد من المتنبئين بآفاق 2021 و 2022 في اجتماع منفصل أمس الخميس.

وبينما كان هناك اتفاق عام على نمو الإمدادات الأمريكية المحدود هذا العام ، قال مصدر بالقطاع إن التوقعات لعام 2022 تراوحت بين نمو قدره 500 ألف برميل يوميا و 1.3 مليون برميل يوميا.

وقال مصدر في إحدى الشركات التي قدمت توقعات لأوبك «الشعور العام بشأن النفط الصخري هو أنه سيعود مع ارتفاع الأسعار ولكن ليس بسرعة فائقة».

وذكرت وكالة رويترز أن مكاسب النفط توجت بالمشاعر السلبية بسبب المخاوف المستمرة بشأن فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ومما زاد من مخاوف السوق ، تصريحات أدلى بها كبير المفاوضين الإيرانيين أمس الخميس، بأن المحادثات بين طهران وواشنطن بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 اقتربت أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق.

البيانات الأسبوعية لعدد منصات الحفر في الولايات المتحدة من شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز كان من المقرر تقديمها في الساعة 1 ظهرًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1700 بتوقيت جرينتش).

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض