أسعار النفط تتراجع بنسبة 1% بفعل ارتفاع الدولار وسط احتمالية رفع أسعار الفائدة في أمريكا

العقود الآجلة لخام برنت تنخفض بنسبة 1.2٪ إلى 72.22 دولار للبرميل

شهدت أسعار النفط تراجعا بنسبة 1% اليوم الجمعة لتواصل انخفاضتها للجلسة الثانية على التوالي، مع ارتفاع الدولار الأمريكي وسط احتمالية رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، لكنها كانت في طريقها لإنهاء الأسبوع دون تغير يذكر وبعيدًا قليلاً عن أعلى مستوياتها في عدة سنوات، وفقا لوكالة رويترز.

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 86 سنتا أو 1.2٪ إلى 72.22 دولار للبرميل بحلول الساعة 1220 بتوقيت جرينتش، كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 84 سنتًا أو 1.2٪ إلى 70.20 دولارًا للبرميل.

استقر خام برنت يوم الأربعاء الماضى عند أعلى سعر له منذ أبريل 2019 ، بينما استقر خام غرب تكساس الوسيط عند أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2018.

وقالت صوفي غريفيث ، محللة السوق في OANDA: «القوة الهائلة للدولار الأمريكي في أعقاب التحول المتشدد لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يهيمن على سوق النفط متجهًا نحو عطلة نهاية الأسبوع».

وأضافت «الاتجاه الصعودي للنفط لا يزال قائما بفضل التفاؤل المحيط بآفاق الطلب، قد يكون الدولار يقوى لكن الصورة الأساسية للنفط لم تتغير».

ارتفع الدولار في الجلستين منذ أن توقع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي زيادات محتملة في أسعار الفائدة في عام 2023 ، في وقت أبكر مما توقعه مراقبو السوق في السابق،ويذكر أن ارتفاع الدولار يجعل النفط أكثر تكلفة في العملات الأخرى ، مما يحد من الطلب.

قال جاستن سميرك، خبير اقتصادي كبير في Westpac إن احتمالية رفع أسعار الفائدة أثرت أيضًا على توقعات النمو على المدى الطويل ، مما سيضر في النهاية بالطلب على النفط ، على عكس التوقعات على المدى القريب للنمو في الطلب مع تخفيف الإغلاق الوبائي وانتعاش السفر البري والجوي، مضيفا: «المدى القريب إيجابي للغاية. السؤال هو إلى أي مدى يمكن أن يرتفع؟».

كما تراجعت أسعار النفط بعد أن أعلنت بريطانيا أمس الخميس عن أكبر ارتفاع يومي لها في حالات الإصابة الجديدة بكوفيد -19 منذ 19 فبراير ، حيث أظهرت الأرقام الحكومية 11007 إصابة جديدة مقابل 9055 في اليوم السابق.

ومما زاد من المشاعر السلبية تصريحات أدلى بها كبير المفاوضين الإيرانيين أمس الخميس بأن المحادثات بين طهران وواشنطن بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 اقتربت أكثر من أي وقت مضى من التوصل إلى اتفاق.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض