فيسبوك تعلن عن تطوير برنامج جديد للكشف عن الصور المزيفة ومصادرها

قال علماء فى شركة فيسبوك ، أنهم قاموا بتطوير برنامج ذكاء اصطناعي يعمل على تحديد الصور المزيفة، بالإضافة إلى معرفة مصدرها، وفقا لموقع أرب نيوز.

عمليات التزيف العيق «Deepfakes»، هي صور أو مقاطع فيديو أو مقاطع صوتية تم تغييرها باستخدام الذكاء الاصطناعي لتبدو أصلية ، والتي حذر الخبراء من أنها قد تكون مضللة أو خاطئة تمامًا.

قال عالمان الأبحاث في شركة فيسبوك،  تال هاسنر وشي يين ، إن فريقهم عمل مع جامعة ولاية ميشيغان لإنشاء برنامج يقوم بعكس صور التزييف العميق للمهندسين لمعرفة كيفية صنعها وأين تم صناعتها.

قال العلماء في تدوينة على المدونة: «ستسهل طريقتنا اكتشاف التزييف العميق (Deepfakes) وتعقبه في إعدادات العالم الحقيقي ، حيث غالبًا ما تكون صورة التزييف العميق نفسها هي أجهزة كشف المعلومات الوحيدة التي يجب أن تعمل معها».

وأضافوا: «سيعطي هذا العمل الباحثين والممارسين أدوات للتحقيق بشكل أفضل في حوادث المعلومات المضللة المنسقة باستخدام التزييف العميق ، بالإضافة إلى فتح اتجاهات جديدة للبحث في المستقبل».

يعمل برنامج فيسبوك الجديد على عمليات التزييف العميق عبر شبكة للبحث عن العيوب المتبقية أثناء عملية التصنيع ، والتي يقول العلماء إنها تغير «بصمة» الصورة الرقمية.

قال العلماء: «في التصوير الرقمي ، تستخدم بصمات الأصابع لتحديد الكاميرا الرقمية المستخدمة لإنتاج صورة»، مضيفيين أن بحثهما يدفع حدود الفهم في اكتشاف التزييف العميق.

وفي مجال التصوير الفوتوغرافي، تتيح هذه البصمة التعرف إلى الكاميرا المستخدمة، وفي المعلوماتية، يمكن لهذه التقنية «التعرف إلى النظام المستخدم في صنع عمليات التزييف».

كشفت شركة مايكروسوفت في أواخر العام الماضي عن برنامج يمكنه المساعدة في اكتشاف الصور أو مقاطع الفيديو المزيفة ، إضافة إلى ترسانة من البرامج المصممة لمحاربة الصور التي يصعب اكتشافها قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

يحلل برنامج «Video Authenticator» التابع للشركة صورة أو كل إطار من الفيديو ، ويبحث عن دليل على التلاعب الذي قد يكون غير مرئي بالعين المجردة.

وفي عام 2019، عممت جوجل آلاف مقاطع الفيديو المزورة على يد أفراد من طواقم عملها بأسلوب «ديب فايك»، بهدف وضعها في تصرف الباحثين الراغبين في تطوير أساليب لكشف الصور التي خضعت للتلاعب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض