edita 350

تصاريح بناء المنازل في الولايات المتحدة تتراجع 3% في مايو الماضي

وكالات – تراجعت تصاريح بناء المنازل في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 3% خلال شهر مايو الماضي على أساس شهري إلى 1.68 مليون، مقارنة بـ1.73 مليون تصريح في الشهر السابق له ومقابل توقعات استقرارها عند نفس مستويات مايو.

وارتفعت الوتيرة الشهرية لعمليات البدء في بناء المنازل بنحو 3.6% عند 1.57 مليون في مايو مقارنة بـ1.51 مليون عملية في الشهر السابق له ومقارنة بتوقعات زيادتها إلى 1.64 مليون.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة معدل بناء المنازل إلى 1.630 مليون وحدة. وجاءت زيادة الشهر الماضي أقل من معدل مارس الذي بلغ 1.733 مليون وحدة وكان الأعلى منذ يونيو  2006.

من جانب أخر ارتفع الإنفاق على التشييد في الولايات المتحدة بأقل من المتوقع في أبريل إذ قيدت خسائر في الإنفاق على المباني غير السكنية والمشاريع العامة التأثير الإيجابي لمكاسب في بناء المنازل الخاصة.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في وقت سابق إن الإنفاق على التشييد ارتفع 0.2 % بعد قفزة بلغت 1 % في مارس.

وعلى أساس سنوي، قفز الإنفاق على التشييد، الذي يشكل حوالي 4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، 9.8 بالمئة في أبريل.

وارتفع الإنفاق على مشاريع التشييد الخاصة 0.4 % مدعوما باستثمارات في بناء المنازل لأسرة واحدة. وما زال الطلب على المساكن قويا رغم أن ارتفاع أسعار مواد البناء، وخصوصا الأخشاب، يقيد قدرة شركاء البناء على إحداث زيادة كبيرة في التشييد.

من جانب أخر كشف تحليل لوكالة “بلومبرج إيكونومكس”، عن أن أسعار العقارات المضطربة حول العالم تشير إلى فقاعة عقارية قادمة لم نشهدها منذ الفترة التي سبقت الأزمة المالية 2008

وركز التحليل على أسواق العقارات في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

واستخدمت الوكالة 5 مؤشرات رئيسية لتقدير مستوى الفقاعة لكل دولة تشمل نسبة السعر إلى الإيجار والسعر إلى الدخل، فإن السويد ونيوزيلندا وكندا أكثر أسواق الإسكان تحذيرًا في العالم.

وكشفت التحليلات أنه بالنسبة للعديد من الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فإن معدلات السعر تعتبر مرتفعة عما كانت مقارنة مع فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية 2008.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق