الأسهم الأوروبية ترتفع في الختام لمستوى قياسي قبيل قرار السياسة النقدية الأمريكية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية لمستوى قياسي في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، قبيل قرار السياسة النقدية الأمريكية المؤثرة على كافة الأسواق العالمية.

وصعد مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة 0.2% أو نقطة واحدة ليسجل إغلاقا قياسيا جديدا عند 459.9 نقطة.

وارتفع مؤشر “فوتسي 100” البريطاني 0.2% (+12 نقطة) إلى 7184 نقطة، كما صعد “كاك” الفرنسي بنحو 0.2% (+13 نقطة) مسجلاً 6652 نقطة.

وصعد مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.1% (-19 نقطة) عند 15.710 ألف نقطة.

ويترقب المستثمرون حول العالم قرار السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من اليوم، مع الاهتمام بتقرير التوقعات الاقتصادية بشأن النمو والتضخم وسوق العمل.

وقفز التضخم في بريطانيا على نحو غير متوقع متخطيا ما استهدفه بنك إنجلترا في مايو، إذ وصل إلى 2.1% في إطار صعود الأسعار بعد انتهاء إجراءات العزل العام من كورونا وهو الأمر من المتوقع أن يكتسب زخما.

هذا وتسارع مؤشر أسعار المستهلكين بعد أن سجل في أبريل 1.5% يعكس إلى حد كبير مدى ضعف التضخم في مايو أيار 2020 عندما كان الاقتصاد يعاني من وطأة أول إجراءات عزل عامة صارمة.

ويشكل الرقم أول مرة يتخطى فيها التضخم نسبة 2% المستهدفة من المركزي في قرابة عامين كما تجاوز توقعات جميع الخبراء الاقتصاديين البالغ عددهم 33 المشاركين في استطلاع أجرته رويترز والتي أشارت لارتفاع التضخم إلى 1.8%.

وتم جمع بيانات الأسعار في يوم 11 مايو  أو في تاريخ مقارب بما يعني أن ذلك سبق السماح للحانات والمطاعم بتقديم الخدمات للزبائن في داخلها وعودة دور العرض السينمائي والفنادق للعمل اعتبارا من 17 مايو .

وكان بنك إنجلترا قد توقع وصول التضخم إلى 2.5 بالمائة بنهاية العام الجاري 2021  قبل أن يستقر عند هدفه البالغ 2% مع انحسار أثر ارتفاع أسعار الطاقة بعد العزل العام إضافة لتراجع ضغوط تكاليف أخرى مثل الاختناقات في سلاسل الإمداد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض