منتجو النفط الصخري الأمريكي يرفعون نشاط الحفر وتوقعات بزيادة الإنتاج

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية ، إن إنتاج النفط الصخري من التشكيلات السبعة الرئيسية في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يرتفع بنحو 38 ألف برميل يومياً في يوليو إلى حوالي 7.8 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ نوفمبر.

وأضافت الوكالة الحكومية في توقعات شهرية أن أكبر زيادة من المنتظر أن تأتي من بيرميان، أكبر حوض منتج لـ ” لنفط الصخري ” في البلاد، حيث من المتوقع أن يرتفع الإنتاج بمقدار 56 ألف برميل يوميا إلى حوالي 4.66 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أعلى مستوى منذ مارس 2020.

والزيادة المتوقعة في مجمل الإنتاج ترجع لحوضي بيرميان وأبالاشيا، في حين من المتوقع أن ينخفض الإنتاج في الأحواض الخمسة الأخرى أو يظل مستقرا.

ومن المتوقع أيضاً أن يهبط الإنتاج في حقل باكن إلى حوالي 1.1 مليون برميل يوميا، وهو ما سيكون أدنى مستوى منذ يوليو 2020.

وزاد المنتجون الأمريكيون نشاط الحفر مع صعود أسعار النفط إلى حوالي 70 دولارا للبرميل. وارتفع عدد حفارات النفط والغاز في الولايات المتحدة لعاشر شهر على التوالي في مايو.

وارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، حيث سجل خام برنت مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي مع تبدد احتمالات عودة إمدادات إضافية للسوق من إيران مع بطء المحادثات بشأن انضمام الولايات المتحدة للاتفاق النووي مع إيران مجددا.

وارتفع خام برنت 38 سنتا ما يوازي 0.5% إلى 73.24 دولار للبرميل، وكان قد زاد 0.2% يوم الاثنين، وكسب الخام الأمريكي 33 سنتا ما يعادل 0.5% إلى 71.21 دولار للبرميل بعدما خسر ثلاثة سنتات في الجلسة السابقة.

هذا واستؤنفت المحادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن وأطراف أخرى بشأن إحياء الاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، يوم السبت في فيينا، ووصف الاتحاد الأوروبي المفاوضات بأنها مكثفة.

وتمهد عودة الولايات المتحدة للاتفاق السبيل لرفع العقوبات على إيران ما يسمح للدولة العضو بأوبك باستئناف صادرات الخام.

توقعت وكالة الطاقة الدولية الأسبوع الماضي أن الطلب العالمي على النفط سيتعافى إلى مستويات ما قبل الوباء في أواخر العام المقبل، وحثت “أوبك” وشركاءها على الحفاظ على توازن الأسواق من خلال استغلال طاقتهم الإنتاجية الفائضة، ومن ثم انتعاش أسعار النفط .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض