مصر وبريطانيا تبحثان تعزيز التعاون المشترك بمشروعات الكهرباء والطاقة المتجددة

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، آن مارى تريفولين وزيرة التجارة والطاقة البريطانية، وممثلة المملكة المتحدة الدولية للتكيف ومواجهة تغير المناخ لمؤتمر المناخ الدولي COP26، والوفد المرافق لها بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى للوزيرة البريطانية في هذا المنصب لمناقشة تحضيرات مؤتمر المناخ القادم COP26 في نوفمبر القادم، نظراً لمسئوليتها عن الجزء الخاص بالتكيف والسبل الممكنة لبريطانيا لدعم مصر في زيادة طموحاتها المناخية، وبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والطاقة وبريطانيا.

وأكد شاكر أن اللقاء يعكس حرص الوزارة على تعزيز سبل التعاون بين مصر وبريطانيا خلال الفترة القادمة والاستفادة من جميع الخبرات.

واستعرض الوزير مستقبل التعاون بين البلدين والمساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء التي تتمثل في مشروعات الطاقة المتجددة، مشيدًا بالتعاون القائم مع الشركات البريطانية موضحاً أنها شريك موثوق به ولها دور كبير في المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء.

وأكد أن قطاع الكهرباء يعمل الآن على تدعيم وتطوير شبكات النقل والتوزيع مما يساعد على تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطن حيث يجري حاليا مشروعات لرفع كفاءة شبكات نقل وتوزيع الكهرباء.

أكد الوزير على إهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والإعتماد على وحدات الإنتاج ذات كفاءة عالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة.

وأشار الوزير إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال، مؤكداً على التعاون القائم بين قطاع الكهرباء وعدد من الشركات البريطانية المتخصصة فى هذا المجال.

لفت شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال حيث يلعب القطاع الخاص دوراً هاماً في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة 2035، مضيفًا أنه يجري حاليا تحديث هّذه الاستراتيجية لزيادة نسبة مشاركة طاقات متجددة بها حيث نجح القطاع فى إضافة قدرات كبيرة من الطاقات المتجددة والتى ستزيد هذه القدرات المضافة لتصل إلى حوالى 8200 ميجاوات بعد الإنتهاء من المشروعات التى تحت الدراسة .

وأشار إلى التحدياتِ الكبيرةِ التي واجهتها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة، والجهود التى يبذلها قطاع الكهرباء المصري لتأمين واستدامة الامداد بالطاقة الكهربائية للوفاء بمتطلبات التنمية.

كما أشار إلى استراتيجية القطاع التى تتضمن وصول الطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من42٪ في عام 2035، وفي الوقت نفسه تستهدف الخطة قصيرة الأجل الوصول إلى 20٪ بحلول عام 2022، كما يتضمن مزيج الطاقة أيضاً كافة أنواع مصادر الطاقة (الطاقة النووية، غاز…).

وأشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال ، موضحاً أنه تم إنشاء وحدة لتعريفة التغذية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء لتسهيل إجراءات الاستثمار.

وفي هذا الإطار، فقد تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشروعات الطاقة المتجددة.

ولتحقيق هذا الهدف الطموح ، تم تبني برنامج شامل لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشاريع القطاع من خلال مجموعة من الاليات التي تساعد المستثمر على الدخول في هذا النشاط:  (EPC+ Finance – IPP- المناقصات التنافسية ـ وتعريفة التغذية FIT ,آلية Auction) بهدف الوصول إلى أعلى جودة و أقل الأسعار في جميع مشروعات القطاع.

وأعرب شاكر عن اهتمام القطاع بالتعاون مع بريطانيا في مشروعات الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أنه سيتم تذليل كفاة العقبات لدعم وتعزيز التعاون بين الجانبين.

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الشركات البريطانية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

وأشادت الوزيرة ( آن مارى تريفولين ) بالعلاقات السياسية المتميزة التى تربط بين البلدين مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات .

وأشادت أيضاً  بالطفرة الكبيرة التي أجرتها الحكومة المصرية في قطاع الكهرباء الطاقة والتى فتحت الباب أمام استثمارات القطاع الخاص، وساعدت في جذب عدد من المستثمرين والممولين الذين يعملون في الدولة للمرة الأولى، فضلاً عن  الالتزام برؤية مصر لخفض الانبعاثات الحرارية مما يساعد على تقليل التغيرات المناخية في العالم.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة  على أهمية زيارة وزيرة التجارة والطاقة والنمو النظيف ومفوضة الامم المتحدة لقمة المناخ  cop 26 لمصر، نظراً لمسئوليتها عن الجزء الخاص  بالتكيف والمرونة، حيث تترأس المملكة المتحدة  اجتماع ال cop26 القادم، كما أن زيارتها ستسهل على مصر عرض قصص نجاحها  في مجال الطاقة المتجددة والتى من المهم مشاركتها  مع الدول الأعضاء للتعرف على الخطط المستقبلية والتحديات خاصة فى ظل رغبة مصر فى الحصول على استضافة المؤتمر القادم cop27.

كما أوضحت وزيرة البيئة أن الوزارة بالتعاون مع وزارة الكهرباء حيث قامت بإصدار تعريفة تحويل المخلفات إلى طاقة وذلك تشجيعا للاستثمار فى هذا المجال وهى أحدى سبل التخلص من مشكلة المخلفات فى مصر وإنتاج الكهرباء.​

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض