رسميا ..انتهاء إجراءات تأسيس «إنديفور للتعدين هولدينج» ببريطانيا تمهيدا للقيد في بورصة لندن

أعلنت شركة إنديفور للتعدين والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها، اليوم الأحد أن مخطط الترتيب لتأسيس إنديفور للتعدين بي إل سي في المملكة المتحدة كشركة أم للمجموعة قد أصبح ساريًا الآن.

وتلقى كل مساهم في شركة إنديفور للتعدين في الوقت الفعلي للمشروع سهمًا واحدًا في الكيان الجديد مقابل كل سهم مملوك في إنديفور.

وتم تحويل رأس المال المصدر بالكامل لشركة إنديفور للمجموعة الأم الجديدة.

ومن المتوقع أن يتم قبول إدراج أسهم إنديفور للتعدين بي إل سي في الجزء المتميز من القائمة الرسمية لسلطة السلوك المالي والقبول للتداول في بورصة لندن “LSE” في تمام الساعة 8:00 صباحًا في 14 يونيو.

ولتسهيل تسوية الصفقات القائمة في الأسهم في شركة إنديفور، من المتوقع أن يبدأ تداول أسهم الشركة الأم الجديدة في بورصة تورنتو (“TSX”) في الساعة 9:30 صباحًا (بالتوقيت الشرقي) في 16 يونيو ، و سيستمر التداول في أسهم شركة إنديفور في TSX حتى ذلك الحين.

وسيتم تداول أسهم إنديفور للتعدين بي إل سي في كلا البورصتين تحت رمز المؤشر “EDV”.

وتم عقد اجتماع الجمعية العمومية غير العادية في وقت سابق بالتوازي مع الاجتماع السنوي العام للحصول على موافقة المساهمين لتأسيس شركة أم جديدة تأسست في المملكة المتحدة لمجموعة إنديفور وفقًا للمخطط، وتستهدف هذه الشركة الأم الجديدة إلى تعزيز الحوكمة المحسّنة حيث تكمل إنديفور إدراجها في LSE وتتوقع إدراجها في سلسلة فوتسي 100 .

وأعلنت الشركة في 30 مارس الماضي عن اكتمال الاستثمار الناجح لشركة لامانشا القابضة البالغ 200 مليون دولار لدعم الكيان الجديد للشركة بعد استحواذها على شركة تيرانجا جولد كور، ، بما يسمح لها بأن تكون واحدة من أكبر 10 شركات منتجة للذهب في العالم.

تعد شركة إنديفور للتعدين من أكبر 15 شركة متعددة الأصول لإنتاج للذهب في العالم. وتعتبر شركة لامانشا المساهم الأساسي في شركة إنديفور للتعدين.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان غرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

وبحسب تصريحات سابقة للمهندس نجيب ساويرس، فإنه يُصنف ضمن أكبر 10 مستثمرين بقطاع المناجم والذهب بالسوق الإفريقية، ويسعى ليصبح أكبر مستثمر في الذهب بالسوق المصري، ومستعد للحصول على امتيازات جديدة للتنقيب عن الذهب في مصر.

ويترأس المهندس نجيب ساويرس مجلس إدارة مجموعة لامانشا التي تعتبر أكبر مستثمر في شركة إنديفور للتعدين التي مقرها تورونتو وتمتلك مناجم ذهب في أفريقيا كما يعد عضو رئيسي في مجلس إدارة شركة إنديفور.

وعزز ساويرس، من سيطرته على سوق استخراج وإنتاج الذهب في العالم من خلال سعيه للاستحواذ على أكبر شركات الذهب العالمية وتعزيز القوة المالية والتشغيلية لشركة إنديفور بالتحديد من خلال عمليات استحواذ كبري نفذتها الشركة خلال الفنرة الماضية على شركتي سيمافو وتيرانجا جولد، في استهداف للشركة أن تكون من أكبر 10 منتجين للذهب في العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض