بايدن: وفيات كورونا في أمريكا تقترب من الوصول لـ 600 ألف شخص

كشف الرئيس الأمريكى، جو بايدن، عن قرب الولايات المتحدة من الوصول بعدد وفيات جائحة كورونا لنحو 600000 مواطن خلال الفترة الماضية.

وافتتح الرئيس الأمريكى مؤتمره الصحفى فى بروكسل قائلا “لقد أحرزنا تقدمًا هائلًا فى الولايات المتحدة. يعود جزء كبير من البلاد إلى طبيعته، ونمونا الاقتصادى يقود العالم، وعدد الحالات والوفيات ينخفض ​​بشكل كبير. ولكن لا يزال هناك الكثير من الأرواح التى تُزهق.

وأضاف ” لا يزال متوسط ​​الخسائر فى الأيام السبعة الماضية يبلغ 370 حالة وفاة يوميًا. وهذا أقل بكثير مما كان عليه فى ذروة هذه الأزمة، لكنها لا تزال مأساة حقيقية. نحن نقترب من مرحلة محزنة. فقد ما يقرب من 600000 شخص بسبب كورونا فى أمريكا”.

وناشد الأمريكيين الذين لم يحصلوا على اللقاح أن يتم تطعيمهم “فى أسرع وقت ممكن”.

وقال بايدن “أمامنا المزيد من العمل للتغلب على هذا الفيروس. والآن ليس الوقت المناسب لترك حذرنا”. “الرجاء التطعيم فى أسرع وقت ممكن. لقد شعرنا بما يكفى من الألم.

وتحدث جو بايدن إلى الصحفيين من بروكسل بعد مشاركته فى قمة الناتو عام 2021.

وصل بايدن إلى الاجتماع متعهدًا بإعادة تأكيد التزام الولايات المتحدة بتحالف عسكرى كان سلفه ينظر إليه بازدراء. وقد أولى اهتماما متزايدًا لروسيا والصين، جنبًا إلى جنب مع التهديدات الإلكترونية الصادرة من كلا البلدين.

أيد قادة الناتو إلى حد كبير قرار بايدن بسحب القوات من أفغانستان، وفقًا لمسؤول كبير فى الإدارة حضر المحادثات.

واتفقت المجموعة فى بيانها الختامى على توفير “تمويل انتقالي” لإبقاء المطار مفتوحًا، والتزمت تركيا – العضو فى الناتو – بالإبقاء على القوات فى البلاد لحماية المنشأة.

وسلط بيان ختامى صادر عن المجموعة الضوء على “التهديد” الذى تمثله روسيا و”التحديات” التى تمثلها الصين عقب اجتماع يوم الاثنين”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض