«التصديري للصناعات الهندسية» يتوقع تخطي صادرات القطاع 3 مليارات دولار بنهاية 2021

توقع المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن يشهد العام الجاري وصول صادرات القطاع لنحو 3 مليارات دولار، منوها بإمكانية تخطى هذا الرقم في حالة استمرار معدلات النمو المحققة خلال الاشهر الماضية من 2021، والتي تتراوح بين 30-35%.

وارتفعت صادرات مصر من الصناعات الهندسية بنسبة 49% خلال الـ 4 أشهر الأولى من 2021، لتبلغ 967.7 مليون دولار مقابل 650.2  مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، أن صادرات الصناعات الهندسية على مدار 12-13 عاما كانت تتراوح ما بين 2-2.5 مليار دولار، ولكن يشهد القطاع طفرة في الطلب على منتجاته خلال العام الجاري نتيجة الظروف العالمية وارتفاع تكلفة الشحن من الصين وأسعار الخامات، الأمر الذي من المتوقع استمراره حتى شهر سبتمبر المقبل.

وعن زيادة مخصصات دعم الصادرات في موازنة 2021/ 2022 ووصولها لـ 8 مليارات جنيه وتأثيرها على الصادرات، ذكر الصياد أن المبلغ المخصص يعد أحد مطالب المجالس التصديرية في الاجتماعات التي تمت خلال الفترة الماضية بشأن البرنامج الجديد لدعم الصادرات ” المساندة التصديرية”، منوها انه تم التوافق على هذا الرقم بما يراعي قدره الحكومة على الالتزام في السداد.

وكشفت مؤشرات الموازنة الجديدة 2021/ 2022، عن تخصيص 8 مليارات جنيه لدعم وتنمية الصادرات؛ حيث أكد د. محمد معيط وزير قطاع الأعمال، أن ذلك يعكس حرص الحكومة على مساندة القطاع التصديري في مواجهة أزمة كورونا؛ باعتباره أحد دعائم الاقتصاد القومي، من خلال السعي الجاد لسرعة رد الأعباء التصديرية المتأخرة للشركات المصدرة لدى صندوق تنمية الصادرات.

وأكد وزير المالية أن ذلك يسهم في توفير سيولة نقدية تُمكِّنها للوفاء بالتزاماتها نحو عملائها، والحفاظ على العمالة في ظل «الجائحة»، مع الاستمرار في تنفيذ مبادرة «السداد النقدي الفوري لدعم الحكومة للمصدرين» التي انطلقت مرحلتها الثانية في 7 فبراير 2021، بعد نجاح المرحلة الأولى، وزيادة إقبال الشركات المصدرة على الاستفادة منها.

الصياد: مخصصات الدعم والبرنامج الجديد للمساندة يدفعان الصادرات للنمو 20%

وأضاف الصياد أن القطاع التصديري يترقب تطبيق البرنامج الجديد لدعم الصادرات في يوليو المقبل، والذي سيشهد تغيرات كبيرة وزيادة في نسبة الصرف النقدي للمستحقات بصورة كبيرة عن 10% في البرنامج السابق، وزيادة نسبة دعم الشحن لأفريقيا لنحو 80%.

وتابع أن تطبيق البرنامج مع زيادة المخصصات سوف يساهم في تشجيع المصدرين وزيادة صادرات قطاع الصناعات الهندسية بنسبة 15-20% سنويا.

ونوه الصياد بأن حجم الدعم التصديري الذي يحصل عليه قطاع الصناعات الهندسية يصل لنحو 200 مليون دولار بما يمثل 10% من قيمة صادرات الصادرات خلال السنوات الماضية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض