مصر تطلق حملة ترويجية مع منظمى الرحلات السعوديين لتعزيز السياحة

توقعات بزيادة الطلب السياحي على مصر في معدلات الحجز لموسم الشتاء 2021-2022

يعمل مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي  «ETPB» على تكثيف حملته الترويجية في المملكة العربية السعودية، وذلك بالتزامن مع فتح المملكة حدودها للسفر الدولي، حيث  تعد السعودية من بين الأسواق الرئيسية للسياحة في مصر، وفقا لموقع Arab News.

قال أحمد يوسف ، رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي  «ETPB»، لـ Arab News: «وصلت عائدات السياحة إلى أعلى نقطة عند 12.6 مليار دولار في عام 2019، واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بين دول السفر إلى مصر قبل الوباء.»

وأعلن يوسف: «الآن بعد أن فتحت البلاد حدودها للسفر الدولي ، نخطط لإجراء عروض ترويجية بالشراكة مع منظمي الرحلات السعوديين».

وتابع: «بالإضافة إلى ذلك ، لدينا برامج حوافز مطبقة لصناعة الطيران ، حيث تم تخفيض رسوم الهبوط والإسكان في المطار بنسبة 50 بالمائة، كما أطلقنا حملة رقمية في دول مجلس التعاون الخليجي ، وخاصة في المملكة العربية السعودية ، بدءًا من الأسبوع الأخير من شهر رمضان (مايو 2021) ».

وأضاف: «يمثل السوق السعودي السوق العربي الأول والأهم ويحتل المرتبة الخامسة لزوار مصر، واستمر هذا الاتجاه في الشهرين الأولين من عام 2020 حيث سجل نموًا بنسبة 8 في المائة على أساس سنوي من حيث الأرقام والعائدات ، حيث زار 2.4 مليون سائح البلاد خلال هذه الفترة ».

وقال رئيس الهيئة: «تعد السياحة من مصادر الإيرادات الكبيرة لمصر ، حيث وصلت إلى 13 مليار دولار في عام 2019، وسافر حوالي 3.5 مليون زائر إلى البلاد العام الماضي ، مقارنة بـ 13.1 مليون في عام 2019.

وأكد يوسف: أنه على الرغم من أن الأرقام لا تزال دون مستويات ما قبل الجائحة ، فقد استأنفت العديد من المؤسسات عملياتها في محاولة لانطلاق قطاع السياحة.

تعد المملكة العربية السعودية سوقًا مهمًا لمصر ، وهذا هو سبب قيام  الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي  «ETPB» باستثمارات كبيرة في الأنشطة الترويجية.

وقال رئيس الهيئة: «نشهد بالفعل اهتمامًا قويًا من المسافرين المقيمين في المملكة العربية السعودية ، وخاصة العائلات العربية، ويشترك بلدينا في ثقافة وقيم متشابهة ، وهو ما يجعل مصر ، بالإضافة إلى القرب النسبي ، وجهة جذابة للغاية للسياح السعوديين».

وذكر موقع «آراب نيوز» إنه من المتوقع أن يزيد الطلب السياحي على مصر في معدلات الحجز لموسم الشتاء 2021-2022، مشيرة إلى أن الخبراء يآملون أن  تعود الأرقام إلى مستويات ما قبل الوباء بحلول خريف 2022.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض