دبى.. التجارة الخارجية غير النفطية تصل إلى 96.5 مليار دولار فى الربع الأول من 2021

وصلت تجارة دبى الخارجية غير النفطية إلى 354.4 مليار درهم (96.5 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021، ما يشير إلى زيادة بنسبة 10 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي، وفقا لموقع «أرب نيوز».

وذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن الصادرات نمت 25 بالمئة إلى 50.5 مليار درهم بينما زادت الواردات 9 بالمئة إلى 204.8 مليار درهم، وبلغت إعادة الصادرات 99 مليار درهم في نفس الفترة بنسبة نمو 5.5 في المائة.

وقال حاكم الإمارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «يعكس هذا الأداء الرائع مرونة قطاع التجارة الخارجية لدينا وقدرته على الانتعاش والنمو في مواجهة الأزمات الدولية الكبرى».

وعزا النمو إلى البنية التحتية المتطورة في الإمارة ، والحوكمة الرشيدة ، بالإضافة إلى «حزم التحفيز السخية» التي تم إطلاقها لدعم الأعمال خلال الوباء.

أطلقت دبى في وقت سابق استراتيجية اقتصادية مدتها خمس سنوات لرفع التجارة الخارجية إلى 2 تريليون درهم ، والاستفادة من إمكاناتها كمركز تجاري عالمي نظرًا لموقعها.

وأضاف الشيخ محمد: «علاوة على ذلك ، من خلال استضافة معرض إكسبو 2020 – أكبر معرض في العالم – ستساهم دبي بشكل كبير في انتعاش الاقتصاد العالمي وتساعده على التحرك نحو الازدهار مرة أخرى».

وقال سلطان بن سليم ، رئيس مجلس إدارة مجموعة موانئ دبي العالمية المشغلة للموانئ ، إن ذلك ساعد على عدم تأثر الأنشطة التجارية العالمية في دبي بشدة بالأزمة الصحية.

وتابع: «أدى النجاح الباهر لحملة التطعيم في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى خلق مستويات عالية من الثقة العالمية بالدولة وساعدت دبي على تعزيز مكانتها كمدينة تتمتع ببيئة الأعمال الأكثر ملاءمة في العالم».

وسلط سليم الضوء على حملة دبي المستمرة لإنشاء شبكة لوجستية عالمية من خلال نظام جوازات السفر الذي يسهل التجارة الدولية.

انضمت دول مثل إندونيسيا وتايلاند وجنوب إفريقيا والبرازيل إلى الشبكة ، وقد اشترك العديد من عمالقة الشحن الدوليين للاستفادة منها.

ونمت التجارة المحمولة جوا 15 بالمئة إلى 179 مليار درهم ، في حين شكلت التجارة البحرية 120 مليار درهم مسجلة زيادة بنسبة 3 بالمئة. وارتفعت تجارة الأراضي بنسبة 7 بالمئة إلى 55.3 مليار درهم.

ولا تزال الصين أكبر شريك تجاري لدبي في الأشهر الثلاثة الأولى من العام ، حيث بلغت قيمة التجارة 44 مليار درهم ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 30 في المائة.

تليها الهند بـ 35 مليار درهم ، والولايات المتحدة بـ 15.4 مليار درهم ، والمملكة العربية السعودية بـ 14.7 مليار درهم.
تصدّر الذهب قائمة السلع في التجارة الخارجية للإمارة بـ63 مليار درهم ، يليه الاتصالات ، والألماس ، والمجوهرات ، وتجارة السيارات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض