تطوير 70 مشروعا تجاريا بمنطقة الداون تاون فى العاصمة الإدارية العام الجاري

ضمت منطقة الداون تاون GOV2 فى العاصمة الإدارية الجديدة والتى يجرى إتاحة الأراضى للطرح بها أمام المستثمرين خلال الفترة الراهنة، تطوير نحو 60 إلى 70 مشروعا تجاريا ، حيث تم التعاقد على إقامة مولات تجارية بالإضافة إلى إقامة أبراج سكنية وتضم أنشطة استثمارية متنوعة فى الطوابق الأولى بها.

وقال مصدر مسئول لـ “أموال الغد”، أنه منذ إتاحة البيع فى أراضى منطقة الداون تاون فى العاصمة الإدارية الجديدة خلال العام الماضى ، حققت إقبالا جيدا من قبل المطورين العقاريين، نظرا لتميز الموقع بالقرب من منطقة الأعمال المركزية، وتشهد حاليا منافسة قوية بين المطورين على طرح مشروعات استثمارية متنوعة.

تزايد توجه المستثمرين نحو المشروعات الفندقية والتجارية لإرتفاع التنافسية فى القطاع السكنى

وأشار إلى تزايد توجه المطورين فى العاصمة الإدارية نحو المشروعات الفندقية والتجارية والاستثمارية بالإضافة إلى المشروعات الطبية المتخصصة، نظرا لوجود تنافسية عالية فى طروحات المشروعات السكنية خلال الفترة الراهنة بالمدينة، موضحا أنه جار استكمال مبيعات الأراضى فى منطقة “وسط البلد” فى العاصمة خلال العام الجارى.

جدير بالذكر، أن سعر المتر فى منطقة وسط البلد GOV2 فى العاصمة الإدارية فى بداية إتاحة الأراضى بها للحجز أمام المطورين بدأ من 17 ألف جنيه ويرتفع بحسب نسب التميز للأرض والارتفاع المستهدف للمبانى وطبيعة الأنشطة الاستثمارية ومتطلباتها، كما تصل متوسط مساحات الأراضى التى تم تخصيصها للمستثمرين لنحو فدان للقطعة الواحدة.

وتقام منطقة وسط البلد GOV2 على مساحة تقارب 1300 فدان ، متضمنة فرصا استثمارية متنوعة وتقع بالقرب من منطقة البنوك ، وتتيح فرصا للأنشطة الاستثمارية المتنوعة، حيث أن المخطط أن تضم منطقة “الداون تاون” إقامة حى للمعارض وأحياء متنوعة لشركات الأدوية والتأمين والبترول والشركات الإدارية العامة، بالإضافة إلى إنشاء حى للصاغة، وهو ما يساعد على جذب شرائح مختلفة من المستثمرين.

وتعتبر منطقة “وسط البلد” أحد أشهر المواقع المميزة فى العاصمة الإدارية ، والتى يتم إتاحة فرص الأراضى بها أمام مختلف شرائح المستثمرين ، وخاصة بعد قرار   شركة العاصمة الإدارية بعدم الاتجاه نحو إعلان عن طروحات جديدة للأراضى بها أمام المستثمرين أوعقد مزادات معلنة بسبب تداعيات أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد، وما يتطلبه من تشديد إجراءات الوقاية ومنع إقامة التجمعات بمختلف أنواعها، حيث تم توجيه جميع طلبات المستثمرين التى يتم تقديمها لشركة العاصمة للحصول على أراض إلى منطقة وسط البلد.

وبلغ إجمالى حجم طروحات الأراضى أمام المستثمرين بالمرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية نحو 24 ألف فدان تُمثل  نحو 60% من مساحة المرحلة الأولى المُقدرة بـ 40 ألف فدان، ويُخصص منها 40% للطرق والمناطق الخضراء.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض