«الرئاسة الفلسطينية» تدين التصعيد الإسرائيلي  بعد استشهاد 3 في جنين

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الخميس، التصعيد الإسرائيلي الخطير الذي أدى إلى استشهاد ضابطين من جهاز الاستخبارات العسكرية وأسير محرر في جنين برصاص قوة خاصة إسرائيلية.

ونقلت وكالة الأنباء والمعالومات الفلسطينية (وفا) عن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن “استمرار ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المتواصلة لحقوق شعبنا الفلسطيني واعتداءاته وعمليات القتل اليومية، وآخرها ما جرى اليوم في جنين، وخرقه لقواعد القانون الدولي، ستخلق توترا وتصعيدا خطيرا”.

وحمل أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية مسئولية هذا التصعيد وتداعياته، مطالبا المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

كما حث الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية الإدارة الأمريكية على “الضغط على إسرائيل لوقف اعتداءاتها، لكي لا تصل الأمور إلى مرحلة لا يمكن السيطرة عليها”.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل ثلاثة أشخاص بمدينة جنين، وأن من بين الاستشهاديين ضابطين اثنين من جهاز الاستخبارات العسكرية، بينما الثالث أسير محرر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض