الأسهم الأمريكية تتراجع في الختام مع انتظار بيانات التضخم.. و«داو جونز» ينخفض للجلسة الثالثة

وكالات – سجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية تراجعا في ختام تداولات اليوم الأربعاء، مع ترقب مخاوف تسارع التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية وانتظار تطورات التعافي من أزمة وباء كورونا.

وتراجع مؤشر “داو جونز”الصناعي بنسبة 0.4% ما يعادل 152 نقطة ليغلق عند 34.447 ألف نقطة، متراجعا للجلسة الثالثة.

وانخفض “S&P 500” بنحو 0.2% أو 7 نقاط ليسجل 4219 نقطة، كما هبط مؤشر “ناسداك” 0.09% أو 13 نقطة عند 13.911 ألف نقطة.

وقاد قطاعا التصنيع والشركات المالية خسائر “وول ستريت”، بالتزامن مع استمرار نشاط أسهم طفرة التداولات بقيادة “كلين إنرجي فيولز” الذي صعد بأكثر من 31% اليوم.

قال “مايك ويلسون” كبير مسؤولي الاستثمار في بنك “مورجان ستانلي” أن مؤشر “إس آند بي 500” قد يشهد حركة تصحيحية بنسبة 10% قبل نهاية عام 2021 ليصل إلى 3900 نقطة تقريباً.

وأضاف في مقابلة مع وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن أخبار السوق الصاعد تم دمجها بالفعل في السوق، مشيراً إلى أن توقعات الأرباح أعلى مما يمكن تحقيقه.

وأشار “مايك ويلسون”، إلى أن فريقه كان يعتقد بشكل مستمر أن أرباح الشركات ستكون أعلى من توقعات المحللين، لكن مؤخراً أظهرت بيانات أن توقعات “وول ستريت” مرتفعة للغاية.

ولفت إلى أنه من المتوقع زيادة الضرائب في العام الماضي 2020، موضحاً أن هذا لم يؤخذ في الاعتبار بالكامل حتى الآن.

وينتظر المستثمرون صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة عن شهر مايو يوم الخميس المقبل، بعد أن ارتفع 4.2% في أبريل لأول مرة منذ عام 2009.

وكشفت بيانات مكتب التحليل الاقتصادي في الولايات المتحدة الصادرة الثلاثاء، أن عجز الميزان التجاري بلغ مستوى 68.9 مليار دولار في أبريل، مقابل 75 مليار دولار في مارس، ومقارنة بتوقعات هبوطه عند 68.5 مليار دولار.

وأشارت البيانات إلى تراجع قيمة الواردات بنحو 1.4% إلى 273.9 مليار دولار، فيما زادت قيمة الصادرات 1.1% مسجلة 205 مليارات دولار.

ورفع البنك الدولي توقعاته اليوم لنمو اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية 3.3% إلى 6.8%، وهي أسرع وتيرة نمو منذ عام 1984.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أحدث مراجعة للأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة، إن تعافي الاقتصاد الأمريكي تسارع في الأسابيع القليلة الماضية على الرغم من قائمة طويلة لمشاكل في سلسلة الإمداد وصعوبات في التوظيف وتزايد الأسعار في أرجاء البلاد.

وينتظر المستثمرون إعلان بيانات مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة عن شهر مايو غداً الخميس، بعد أن سجل ارتفاعاً بنحو 4.2% في أبريل على أساس سنوي في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2009.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض