«ترامب» يصف العملات المشفرة بالخدعة الاحتيالية لمنافسة الدولار الأمريكي

وصف  الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب” ، العملات المشفرة تبدو بالخدع الاحتيالية التي تستهدف سحب الأهمية من الدولار الأمريكي.

وقال “ترامب” في مقابلة مع “فوكس نيوز”: “البيتكوين تبدو كعملية احتيال، لقد كانت بسعر يقارب 6 آلاف دولار أو أقل من ذلك بكثير خلال فترة إدارتي، أنا لا أحب هذه العملة لأنها تنافس الدولار”.

ودعا الرئيس السابق لاستحداث لوائح تنظيمية مكثفة بشأن معاملات البيتكوين، مشيراً إلى أن عملة العالم يجب أن تكون الدولار الأمريكي.

وكان “ترامب” قد هاجم البيتكوين والعملات المشفرة بشكل عام عبر تغريدة على “تويتر” في عام 2019، معتبراً أنه لا يمكن اعتبارها أموالاً حقيقية مع التقلبات الحادة في سعرها السوقي.

ووصل سعر البيتكوين لمستوى قياسي جديد في منتصف شهر أبريل الماضي أعلى 64.900 ألف دولار، قبل أن يتراجع بقوة لاحقاً ليتداول عند 34.413 ألف دولار في الساعة 11:58 مساءً بتوقيت مكة المكرمة

وأنهت العملات الرقمية الأسبوع الأخير من مايو الماضى عند قيمة سوقية بلغت 1.5 تريليون دولار، مقارنة مع أعلى مستوى تاريخي سجل في تعاملات 16 أبريل الماضي، البالغة حينها 2.519 تريليون دولار.

يأتي هذا الانخفاض نتيجة هبوط أسعار عملات رئيسية مثل بيتكوين، وإيثيريوم، وبينانس، وتيثر وكاردانو، والدوجيكوين، لمستويات منخفضة، أثرت بالمحصلة على القيمة السوقية للعملات المتداول عليها البالغ عددها 7492 عملة تتداول من خلال 474 بورصة.

وذكرت وكالة بلومبرج أنه وفي حين ارتفعت أكبر العملات المشفَّرة البيتكوين، و إيثريوم بنسبة 6.2٪، و14.9٪ على التوالى خلال الأيام السبعة الماضية على التوالي، تقدَّمت دوجكوين بنسبة 24٪ خلال الفترة نفسها، وفقاً لتسعير كوين جيكو «CoinGecko».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض