«جو بايدن» يوقع أمرا تنفيذيا يحظر الاستثمار في 59 شركة صينية بينهم هواوي

وقع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أمراً تنفيذياً جديداً يوسع القيود المفروضة على الاستثمارات الأمريكية في بعض الشركات الصينية التي تمتلك صلة مع صناعة الدفاع والمراقبة في البلاد.

وقرر الرئيس الأمريكي من خلال الأمر التنفيذي، منع المستثمرين الأمريكيين من شراء أو بيع الأوراق المالية المتداولة لـ59 شركة صينية تمتلك صلة بقطاعي الدفاع وتكنولوجيا المراقبة في الصين.

وأشار البيت الأبيض في بيان: “يسمح الأمر التنفيذي للولايات المتحدة بحظر الاستثمارات الأمريكية في الشركات الصينية التي تقوض الأمن والقيم الديمقراطية لنا ولحلفائنا وذلك بطريقة هادفة ومحددة النطاق”.

وستقوم وزارة الخزانة بفرض وتحديث قائمة الحظر الجديدة على أساس متجدد، والتي ستحل بدلاً من القائمة السابقة لوزارة الدفاع بداية من الثاني من شهر أغسطس المقبل.

ويستهدف الأمر التنفيذي الجديد محاولة جعل الحظر الذي فرضه الرئيس السابق “دونالد ترامب” ضد شركات صينية أكثر سلامة من الناحية القانونية.

وتشمل الشركات التي يتضمنها الحظر “إيرو إنجين كوربوريشن أوف تشاينا” وهواوي تكنولوجيز  و”فوجيان تورش”.

وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في وقت سابق أن اقتصاد الولايات المتحدة يشهد تعافيا كبيرا من تداعيات كورونا، وستشهد البلاد صيفا أفضل من العام السابق، محذرا الأمريكيين الذين لم يتلقوا اللقاح بعد بالقول : “أنتم مخطئون”.

واعتبر أن الولايات المتحدة تشهد أقوى انتعاش اقتصادي في عقود

وقالت ​منظمة التعاون الاقتصادي​ والتنمية إن الاقتصاد الأمريكي من المرجح أن ينمو هذا العام بأسرع وتيرة منذ 1984، بفضل الدعم الحكومي وتوزيع اللقاحات ضد الفيروس.

وذكرت المنظمة عبر تقرير الآفاق الاقتصادية، أن ​الناتج المحلي​ الإجمالي للولايات المتحدة قد ينمو بنسبة 6.9% في عام 2021، بعد ​الانكماش​ 3.5% في العام الماضي.

وتعتبر التوقعات الحالية لنمو ​الاقتصاد الأميركي​ أعلى من التقديرات السابقة الصادرة في مارس الماضي والتي كانت تشير لنمو 6.5%، كما أنها تتجاوز توقعات شهر ديسمبر  عند 3.2%.

وتعكس زيادة توقعات ​نمو الاقتصاد الأميركي​ حزمة التحفيز التي أقرها الرئيس “​جو بايدن​” بقيمة 1.9 تريليون دولار، وتطعيم أكثر من نصف البالغين ضد فيروس “كورونا”

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض