جهينة تنفى تلقى عرضًا رسميًا من القابضة الإماراتية لشراء حصة فى الشركة

قالت شركة جهينة للصناعات الغذائية، في بيان للبورصة المصرية اليوم الخميس إنها لم تتلق أي عرض رسمي من شركة القابضة الإماراتية «ADQ» لشراء حصة في الشركة، وفقا لوكالة رويترز.

جاء البيان بعد أن ذكرت وكالة بلومبرج أن شركة القابضة الإماراتية المملوكة للدولة تفكر في شراء حصة في جهينة.

وكانت وكالة بلومبرج  قد أفادت بأن  الشركة القابضة «ADQ» تدرس شراء حصة في شركة الصناعات الغذائية، حيث يسعى صندوق الثروة السيادي في أبوظبي إلى المزيد من الصفقات في مصر.

ولفتت إلى أن المداولات في مراحلها الأولى، ومن غير المؤكد ما إذا كانت «القابضة” ستمضي قدماً في أي صفقة.

سجل سهم جهينة للصناعات الغذائية ارتفاع نسبته 4.96% ليصل الى مستوى 4.44 جنيه خلال الساعات الاولى من تعاملات جلسة اليوم، وشهد السهم تداولات بلغت 2.44 مليون سهم بقيمة 10.8 مليون جنيه عبر تنفيذ 24 عملية حتى الان.

تأسست  شركة جهينة في عام 1983 من قِبل صفوان ثابت، وتصنع الشركة أكثر من 200 منتج، وتوظف أكثر من 4000 شخص، وفقاً لموقعها على الإنترنت.

ويذكر أن سعر سهم الشركة قد تضرر منذ أواخر 2020، بعد أن احتجزت السلطات صفوان ثابت وابنه سيف الدين، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس الإدارة.

ويشار إلى الشركة حققت أرباحاً بلغت 383.74 مليون جنيه خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 291 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

يعد صندوق «القابضة» من بين المستثمرين الأكثر نشاطاً في الشرق الأوسط منذ إنشائه عام 2018، وكان يتطلع دوماً إلى خارج موطنه الإمارات العربية المتحدة للحصول على صفقات، حيث شكّلت مصر إحدى مناطق تركيزه، وتجلّى ذلك من خلال التزام «القابضة» باستثمار 10 مليارات دولار إلى جانب صندوق الثروة السيادي المصري.

والجدير بالذكر أنه في العام الماضي، وافقت «القابضة» على الشراكة مع مجموعة لولو انترناشيونال، التي تدير إحدى أكبر سلاسل الـهايبرماركت في الشرق الأوسط، عبر استثمار مليار دولار لدعم توسع نشاط تجارة السلع الاستهلاكية في مصر.

كما قامت «ADQ» فى مارس الماضى بشراء شركة أدوية مصرية من شركة بوش هيلث «Bausch Health» مقابل 740 مليون دولار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض