الحكومة تستهدف تركيب مليوني عداد مسبق الدفع سنويًا على الشبكة القومية للكهرباء

تستهدف الحكومة تركيب مليوني عداد مسبق الدفع سنوياً على الشبكة القومية، ضمن خطتها الهادفة للتحول الرقمي في جميع الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأكد مجلس الوزراء، أن العدادات مسبقة الدفع التي تم تركيبها وصلت إلى 10.1 مليون عداد عام 2020 مقارنة بـ 8.8 مليون عداد عام 2019، و6.9 مليون عداد عام 2018، و4.7 مليون عداد عام 2017، و2.5 مليون عداد عام 2016، و0.5 مليون عداد عام 2015.

وأوضح المجلس في تقرير له، طرق شحن الكروت للعدادات مسبقة الدفع، وهي مراكز الشحن التابعة لشركات توزيع الكهرباء والتي يصل عددها لأكثر من 1000 مركز شحن، بالإضافة إلى خدمة فوري، والتي توجد بـ 80 ألف نقطة شحن كروت منتشرة على مستوى الجمهورية.

ويمكن الشحن كذلك عن طريق منافذ شركات التحصيل الإلكتروني المنتشرة على مستوى الجمهورية وهي (مكاتب البريد – مصاري – Bee – أمان – وقتي – تمام – سداد – ممكن – ضامن – البنك الزراعي)، ويبلغ عددها نحو 60 ألف نقطة شحن، فضلاً عن كروت الشحن التي تدعم خاصيةNFC باستخدام بعض تطبيقات الهواتف المحمولة.

وكشف التقرير عن أبرز ملامح نظام العدادات مسبقة الدفع، حيث يتمتع العميل بنفس الأسعار وشرائح الاستهلاك المتعامل بها حالياً، بالإضافة إلى سهولة وضع رصيد بالعادات من خلال كارت الشحن.

كما تتمتع هذه العدادات بنظام إنذار عند انخفاض الرصيد (رصيد الطوارئ)، فضلاً عن عدم قطع الخدمة في حالة نفاذ الرصيد، وذلك خلال أيام العطلات والساعات الصديقة، والتي تبدأ من الساعة الخامسة مساءً إلى العاشرة صباح اليوم التالي.

وقد استعرض التقرير مميزات استخدام العدادات مسبقة الدفع، والتي أبرزها عودة الثقة المتبادلة بين العملاء وشركات التوزيع نتيجة عدم الشكوى من الكشافين والمحصلين، بالإضافة إلى تمتعه بدرجة دقة عالية لحساب معدل الاستهلاك.

ومن بين المميزات أيضًا، التحصيل المقدم لقيمة الطاقة المستهلكة مما يلغي التأخيرات في السداد، وكذلك عدم استخدام الكهرباء بطريقة غير شرعية، وكشف معظم صور العبث والتلاعب، فضلاً عن مقدرة العداد على حساب معدل الاستهلاك بنظام الشرائح.

وكشف التقرير عن مراحل تطور العدادات الكهربائية، والمتمثلة في العداد الميكانيكي والقائم على التسجيل اليدوي والتعريفة المتدرجة، ثم العداد الإلكتروني والذي بدأ تشغيله في عام 2005، ويقوم على التسجيل اليدوي وتعريف وقت الاستخدام.

وفي عام 2011، تم البدء في تشغيل العداد مسبق الدفع والقائم على الشحن طبقاً للاستهلاك الفعلي وعدم الاحتياج إلى وجود كشاف ومحصل وتكون التعريفة حسب كمية الاستهلاك وسعر الشريحة المقابل، بينما تم البدء في تشغيل العداد الذكي عام 2017، والقائم على التسجيل والتحكم عن بعد وتعريفة الكهرباء المتغيرة، ومن المستهدف تعميم هذه العدادات في كامل الشبكة بحلول عام 2027.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض