بلوم للاستثمارات المالية: 600 مليون جنيه إجمالي الاستثمارات تحت الإدارة بنهاية الربع الأول

كشف محمد حسن، العضو المنتدب لـ«بلوم للاستثمارات المالية» عن وصول إجمال قيمة استثمارات الشركة المٌدارة بنهاية الربع الأول من العام الجاري إلى 600 مليون جنيه.

أضاف في تصريحات لـ«أموال الغد» أن الاستثمارات المٌدارة تتمثل في إدارة 3 صناديق استثمار ممثلة في صندوق بلوم النقدي والمتمركز استراتيجيته في الاستثمار بأدوات مالية صادرة في السوق المحلي مثل أدوات الدين الصادرة عن الحكومة والبنوك والشركات، واتفاقيات إعادة الشراء وأذون الخزانة، وشهادات الادخار، بالإضافة لصندوق استثمار آروب النقدي والذي يستثمر أمواله فى أدوات مالية قصيرة الأجل عالية السيولة صادرة بالعملة المحلية وفى السوق المحلى بالإضافة لصندوق بلوم المتخصص للاستثمار في الأسهم المدرجة بالبورصة المصرية يأتي ذلك بالإضافة إلى عدد من المحافظ المالية لعدد من المؤسسات المالية المحلية.

وأشار العضو المنتدب لـ«بلوم للاستثمارات المالية» على التراجع الملحوظ في نشاط صناديق الأسهم بسوق المصرية خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع تذبذب أداء البورصة المصرية بسبب أزمة كورونا وتداعياتها السلبية على الناخ الاستثماري.

وأكد أن  تدني وعي ومعرفة المستثمرين بصناديق الاستثمار يعتبر واحد من أكبر العقبات التي تقف أمام نشاط هذا الوعاء الاستثماري، والذي يتناسب مع شريحة كبيرة من المستثمرين، حيث يشتمل الصندوق الاستثماري على مجموعة من الأوراق المالية تُختار وفقاً لاستراتيجية وأهداف استثمارية محددة يضعها مدير الصندوق لتحقيق مزايا استثمارية لا يمكن للمستثمر الفرد تحقيقها بشكل منفرد في ظلّ محدودية موارده المتاحة الاستثمارية، علاوة على تحقيق فائدة التنوع للمستثمر بالصندوق التي تؤدي إلى خفض مستوى المخاطر الإجمالية للاستثمار، وتتجنب استثمارات الصناديق القيود التي تقع عادةً على استثمارات الأفراد، فـ يتحقق لها مزيد من القدرة على التنويع، وانخفاض في تكاليف بيع وشراء الأسهم.

تابع : ” وبالطبع تأثر أداء صناديق الأسهم خلال الشهور الماضية بالأداء المتذبذب للبورصة المصرية والتراجعات التي سجلتها أغلب الأسهم والتى تأثرت سلبًا بسبب جائحة كورونا، ومن المتوقع تعافي صناديق الأسهم بالتزامن مع بدء نشاط البورصة وعودة التداولات إلى مستوياتها السابقة، وتعد الفترة الراهنة فترة تجميع قوية خاصة مع التدني الكبير في أسعار الأسهم المتداولة مقارنة بقيمتها العادلة وهو ينبأ بمزيد من السيولة خلال الفترة المقبلة، ولكن يظل التعافي الكامل بانتهاء الأزمة التي يفرضها فيروس كورونا وعودة حركة الاستثمارات سواء المباشرة أو غير المباشرة إلى طبيعتها”.

أداء صناديق الاستثمار الأسبوع الماضي

سجلت صناديق الاستثمار أداء إيجابي خلال تعاملات الاسبوع الماضى رغم تباين أداء مؤشرات البورصة.

وتصدر ارتفاعات وثائق صناديق «الأسهم» التي شهدت ارتفاع جماعي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، صندوق بنك قناة السويس «الأجيال» بارتفاع نسبته بلغت 2.19%.

وحققت وثائق الصناديق المتوازنة ارتفاع جماعي، بقيادة صندوق مصر الخير الذى ارتفعت وثيقته %3.25 لتسجل 13.93جنيه.

ما واصلت الصناديق النقدية أدائها الإيجابي خلال الأسبوع ، وتصدر صندوق البنك العربى النقدى «يومياتي» قائمة الصعود بـ0.19 %.

في حين سجلت وثائق صناديق الدخل الثابت ارتفاعات محدودة، وحقق صندوق البنك العقارى المصرى العربى «المصري»، أعلى نسبه ارتفاع متصدرا بـ0.23 %.

وعلى صعيد الصناديق الإسلامية، تصدر صندوق البنك الاهلى – وبنك البركة «بشائر»، صدارة الارتفاعات الجماعية، بنسبة 2.9%.

في حين صندوق بنك المصرف المتحد «رخاء»  صدارة وثائق الصناديق الإسلامية النقدية والتس سجلت صعود طفيف خلال الأسبوع،  بنسبة 0.15 %.

وسجلت وثائق صندوق بنك تنمية الصادرات «كنوز»، أعلى نسبة ارتفاع لوثائق صناديق تحديد الأصول، بنسبة 1.78%.

وعلى صعيد الصناديق ذات الدخل المتنوع – ارتفعت وثائق صندوق بنك الشركة المصرفية «الرابح»، بـ0.29 %.

وسجلت وثيقة صندوق البنك العربى الافريقى «جارد» نسبة صعود بـ0.46%، للتتصدر الأداء الإيجابي لوثائق صناديق ضمان وحماية رأس المال.

مؤشرات البورصة المصرية الأسبوع الماضي

سجلت مؤشرات البورصة المصرية تراجع جماعي خلال جلسات الاسبوع الماضي، وتراجع راس المال السوقي بقيمة 18.9 مليار جنيه، ليغلق رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند مستوى 652.5 مليار جنيه، مقابل 671.4 مليار جنيه بنهاية الأسبوع قبل الماضي،  بتراجع 2.82%.

وعلى صعيد المؤشرات أغلق مؤشر ايجى اكس 30 عند 10,242.3 نقطة, مسجلا انخفاضا بنحو 4.56 %. بينما سجل مؤشر EGX70 EWI 0.16 % هبوطا مغلقا الفترة عند 2,225.59 نقطة، بينما سجل مؤشرS&P انخفاضا بنحو3.23 % مغلقا الفترة عند 1,685.42 نقطة.

و بالنسبة لمؤشر EGX30 capped فقد سجل انخفاضا بنحو 4% مغلقا عند 12,694.61 نقطة. بينما سجل مؤشر EGX100 EWI انخفاضا بنحو 0.97 % مغلقا الفترة عند 3,150.13 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الحالي نحو 18.0 مليار فى حين بلغت كمية التداول نحو 3,537 مليون ورقة منفذة على 287 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 17.0 مليار جنيه و كمية تداول بلغت 2,917 مليون ورقة منفذة على 231 ألف عملية خلال الاسبوع الماضي.

هذا وقد استحوذت الأسهم على 54.43 % من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة. فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 45.57 % خلال الأسبوع.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 63.8 % من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة ، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 25.3 % و العرب على 10.9 % و ذلك بعد استبعاد الصفقات. و قد سجل الأجانب صافي بيع بقيمة 553.3 مليون جنيه بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 497.8 مليون جنيه و ذلك بعد استبعاد الصفقات.

و الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 81.3 % من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب 11.6 % و سجل العرب 7.1 % و قد سجل الأجانب صافي بيع بنحو 1,751.6 مليون جنيه و سجل العرب صافي شراء بنحو 390.9 مليون جنيه و ذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

 

 

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض