بلومبرج: «ريفيان أوتوموتيف» للسيارات الكهربائية تستهدف الطرح العام بتقييم 70 مليار دولار

أعلنت شركة “ريفيان أوتوموتيف” للشاحنات الكهربائية الناشئة مستشاري الطرح العام الأولي المقترح في بورصة وول ستريت.

وقالت مصادر لوكالة “بلومبرج” الأمريكية إن الشركة المدعومة من “أمازون” تعمل مع مستشارين منهم “جولدمان ساكس” و”جيه بي مورجان” و”مورجان ستانلي”.

وتستهدف شركة “ريفيان أوتوموتيف”  الحصول على تقييم يقارب 70 مليار دولار عند طرحها للاكتتاب العام الأولي، مقابل توقعات سابقة بأن تقييم الشركة سيبلغ 50 مليار دولار.

وتصل  قيمة “ريفيان” نحو 27.6 مليار دولار في يناير الماضي، في أحدث جولة تمويلية جمعت من خلالها 2.65 مليار دولار.

وتعد الشركة واحدة من كيانات ناشئة في مجال المركبات الكهربائية، والتي تسعى لطرح سيارات جديدة ومنافسة شركات رائدة في المجال مثل “تسلا”.

وقفزت مبيعات السيارات الكهربائية بأكثر من 140 % خلال الربع الأول من العام الجاري 2021 ، لتتجاوز 1.1 مليون مركبة.

وقالت تيمور جول، رئيس قسم سياسات تكنولوجيا الطاقة في الوكالة: “مبيعات السيارات الكهربائية تسارعت عالميا في الربع الأول من العام، لكن ثمة حاجة لمزيد من الخطوات الحكومية فيما يتعلق بمحطات الشحن وحظر السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري للإبقاء على الزخم”.

وأضافت خلال عرض للتوقعات العالمية للسيارات الكهربائية: “لا نرى بعد أي مؤشر على تباطؤ في أسواق السيارات الكهربائية العالمية”.

وفي حين أدت جائحة فيروس كورونا إلى تراجع مبيعات السيارات 16 بالمئة في 2020، قفزت مبيعات السيارات الكهربائية 41 بالمئة إلى نحو ثلاثة ملايين سيارة.

وقالت “الطاقة الدولية” إن مبيعات السيارات الكهربائية العالمية زادت بنسبة 140 % في الربع الأول من 2021 إلى 1.1 مليون سيارة، مع نمو الطلب عليها في الصين وأوروبا والولايات المتحدة.

وحسب وكالة الطاقة الدولية، جاء نمو المبيعات في أوروبا والصين مدفوعا بتشديد معايير انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ودعم حكومي.

وأنفق المستهلكون على مستوى العالم نحو 120 مليار دولار على السيارات الكهربائية العام الماضي، في حين أنفقت الحكومات نحو 13 مليارا على الدعم، بما يقارب العشرة بالمئة من الإنفاق الإجمالي، انخفاضا من 20 بالمئة في 2015.

وقال جاكوبو تاتيني محلل الطاقة لدى الوكالة إن الدعم سيتقلص أيضا مع انخفاض أسعار البطاريات وتكافوء تكاليف السيارات الكهربائية مع السيارات العاملة بالوقود الأحفوري، مضيفا أن “هذا سيحدث على الأرجح بحلول 2030”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض