«شعبة المستوردين» تتوقع ارتفاع أسعار السلع المستوردة 25% نتيجة زيادة تكلفة الشحن عالميا

توقع المهندس متي بشاي، رئيس لجنة التموين والتجارة الداخلية بالشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية، أن تشهد أسعار السلع والمنتجات المستوردة ارتفاعا يتراوح بين 15-25% خلال الفترة المقبلة، نتيجة تأثرها بالزيادات الكبيرة التي شهدتها أسعار الشحن  خلال اليومين الماضيين.

وقال إن أسعار الشحن الواردة من الصين قفزت إلى مستوى قياسي بنسبة 800% لتسجل 12 ألف دولار من 2500 دولار سابقا، فيما ارتفعت أسعار الشحن الواردة من الاتحاد الأوربي بنسبة 200% لتصل إلى 3060 دولار من 1200 دولار سابقا.

وكانت أسعار الشحن عالميًا شهدت صعودًا كبيرًا وصل لمستويات قياسية منذ بداية أزمة فيروس كورونا، لا سيما مع توقف حركة التجارة.

وأوضح بشاي أن سبب الزيادة يرجع إلى ارتفاع الطلب على المنتجات والسلع في الوقت الذي تعاني فيه شركات الشحن من نقص الحاويات الفارغة، مع تسبب الجائحة في توقف الإنتاج بغالبية المصانع.

وعن ارتفاع سعر الشحن من الصين بشكل مبالغ فيه، أضاف أن هناك طلب كبير على الحاويات في بكين لكونها أكبر مصنع في العالم، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الشحن، وسيساهم ذلك بشكل كبير في ارتفاع الأسعار بالأسواق التي تعتمد على الاستيراد.

ولفت إلى أن العديد من المستوردين قاموا مؤخرا بإلغاء تعاقداتهم مع الكثير من الأسواق بسبب عدم الالتزام بمواعيد الشحن، والارتفاع المتكرر لأسعار الشحن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض