«BMW» ترفع توقعاتها لأرباح 2021 مع توقعات إعادة تقييم غرامة مكافحة الاحتكار من الاتحاد الأوروبي

وكالات – رفعت شركة (BMW) من توقعاتها لأرباح العام الجاري 2021، في ظل توقعات بانخفاض قيمة غرامة مكافحة الاحتكار من الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت شركة “بي إم دبليو” ، إن الأرباح الربع سنوية للشركة سوفترتفع بنحو مليار يورو (1.2 مليار دولار)، نتيجة إعادة تقييم غرامة الاتحاد الأوروبي، بسبب مزاعم بشأن تواطؤها مع شركات ألمانية لتأخير طرح سيارات صديقة للبيئة بشكل أكبر.

وشهدت أسهم “بي إم دبليو” ارتفاعا بنسبة 1.9% يوم الجمعة في فرانكفورت.

وقررت السلطات في  الاتحاد الأوروبي التحقيق بشأن تآمر شركات: “بي إم دبليو” و”فولكس واجن” و”دايملر”، بشأن أنظمة تقليل الانبعاثات لسيارات الديزل بين عامي 2006 و2014. حيث زعم الاتحاد الأوروبي في عام 2019 أن تنسيق تم بين الشركات لتحويل الهدف من استخدام التكنولوجيا إلى تقليل انبعاثات أكسيد النيتروجين الأقل فعالية.

وكانت شركة “دايملر” أول من أبلغ الاتحاد الأوروبي بشأن انتهاك “الكارتل” المحتمل للقواعد، حتى تتجنب دفع غرامة كما تعاونت “فولكس واجن” هي الأخرى مع السلطات، لذلك تعد أقل تعرضاً للمخاطر القانونية من “بي إم دبليو”.

وتزامن تراجع قيمة المخصصات مع سلسلة من الأخبار الإيجابية لشركة “بي إم دبليو”. حيث أعلنت الشركة خلال مايو الجاري عن توقعها وصول إيراداتها من الأنشطة الرئيسية بمجال السيارات إلى أعلى نقطة في نطاق توقعاتها لهذا العام الذي يتراوح بين 6% و 8%.

ورغم توقف شركة صناعة السيارات مؤخراً عن الإنتاج جزئياً بسبب نقص الإمدادات العالمية في أشباه الموصلات، إلا أنها لم تفقد قدراً كبيراً من الإنتاج مثل منافسيها.

وشهدت أسهم (BMW) ارتفاعا بنحو 19%منذ بداية العام 2021 بما يتماشى تقريباً مع مؤشر قطاع السيارات وقطع الغيار “ستوكس 600”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض