العراق تنتهى من التعاقد على استيراد  لقاح «سبوتينك فى» الروسي لمواجهة كورونا

إنتهت دولة العراق من إجراءات التعاقد لشراء كميات من لقاح “سبوتينك في” الروسي وأنها مستمرة في المفاوضات مع شركة موديرنا الأمريكية للحصول على لقاحها لمواجهة فيروس كورونا، وفقا لتصريحات مسئول بوزارة الصحة والبيئة العراقية.

وذكر الدكتور هيثم العبيدي مدير قسم تعزيز الصحة في وزارة الصحة والبيئة لصحيفة “الصباح” اليوم السبت أن وزارة الصحة والبيئة أكملت التعاقد مع الشركة الروسية المصنعة للقاح “سبوتينك في” وستصل دفعة من اللقاح قريبا فيما تجري الوزارة مفاوضات مع شركة موديرنا الأمريكية لاستيراد كميات إضافية من اللقاح.

وذكر أن الوزارة حصلت خلال الأشهر الماضية على كميات من اللقاحات وهي فايزر الأمريكي وسينوفارم الصيني واسترازينيكا البريطاني وأن الهدف من التعاقدات الجديدة على اللقاحات المعتمدة وتنوعها هي تطعيم جميع أبناء المجتمع لحمايتهم وسلامتهم من مخاطر الفيروس، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى لتلقيح 24 مليون نسمة للوصول إلى 70 % لتحقيق المناعة المجتمعية.

وكانت المستشفيات والمراكز الطبية العراقية قد شرعت منذ شهر مارس الماضي بعمليات تطعيم العراقيين باللقاحات المضادة لفيروس كورونا حتى تجاوز عدد الذين تلقو التطعيم أكثر من نصف مليون شخصا في أرجاء البلاد بمن فيهم مواطني إقليم كردستان.

ووفقا لتقارير وزارة الصحة والبيئة في العراق فإن عدد الإصابات المسجلة في العراق بفيروس كورونا تجاوز مليون و160 ألفا فيما تجاوز عدد الوفيات 16 ألفا و137 حالة منذ تشخيص أول حالة للفيروس في فبراير عام 2020.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض