الصين تمنع دخول سيارات تسلا إلى بعض المجمعات الحكومية لأسباب أمنية

أفادت وكالة رويترز بأن الموظفين في بعض مكاتب الحكومة الصينية طُلب منهم عدم إيقاف سياراتهم من طراز تسلا داخل المجمعات الحكومية بسبب مخاوف أمنية بشأن الكاميرات المثبتة على السيارات.

قال  مصادران لوكالة رويترز، إن المسؤولين في وكالتين حكوميتين على الأقل في بكين وشنجهاي تلقوا تعليمات شفهية من قبل المشرفين بعدم إيقاف سيارات تسلا الكهربائية في أماكن العمل، مشيرين إلى إنه لم يتضح عدد السيارات المتضررة ، لكنهم رفضوا الكشف عن هويتهم بسبب حساسية الأمر.

وذكرت الوكالة أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت جميع المكاتب الحكومية في بكين قد فرضت مثل هذه القيود ، أو ما إذا كان الإجراء أمرًا رسميًا من الحكومة أو خطوة تم تبنيها من قبل مسؤولي  المكاتب الحكومية، كما أنه من غير الواضح ما إذا كانت القيود تنطبق على المكاتب الحكومية في جميع أنحاء البلاد.

وعلى الرغم من أن أجهزة الاستشعار والكاميرات التي يمكن أن تساعد في القيادة هى ميزة توجد في العديد من سيارات شركات صناعة السيارات المختلفة ، قال مصادر مطلعون على الأمر إن القيود تنطبق حاليًا على سيارات تسلا فقط.

وقالت مصادر لرويترز، إن سيارات تسلا مُنعت في مارس من دخول بعض المجمعات العسكرية في الصين مشيرة إلى مخاوف أمنية بشأن كاميرات المركبات.

ولم يستجب المكتب الإعلامي لمجلس الدولة (SCIO) ، الذي يتعامل مع طلبات وسائل الإعلام للحكومة الصينية ، ولا مسؤولو Tesla China لطلبات التعليق.

وأشارت رويترز إلى أن التقييد يأتى كمؤشرًا جديدًا على حذر الصين المستمر من شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية وسط توترات مع واشنطن.

الصين ، أكبر سوق للسيارات في العالم ، وهي ثاني أكبر سوق لصناعة السيارات الكهربائية ، حيث تمثل حوالي 30٪ من مبيعاتها.

والجدير بالذكر أن شركة Tesla تصنع حاليا سيارات السيدان الكهربائية من الطراز 3 وسيارات الطراز Y ذات الاستخدامات الرياضية في مصنع شنجهاي.

ويذكر أن شركات صناعة السيارات مثل Tesla قاموا بتجهيز المزيد من السيارات بكاميرات وأجهزة استشعار تلتقط صورًا لمحيط السيارة، ويعد التحكم في كيفية استخدام هذه الصور ومكان إرسالها وتخزينها تحديًا سريع الظهور للصناعة والهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض