صادرات النفط في أذربيجان عبر خط أنابيب «باكو-تبليسي-جيهان» تنخفض 12% في 4 أشهر

بنك البركة

قالت لجنة الإحصاءات الحكومية في أذربيجان، إن صادرات النفط في البلاد عبر خط أنابيب “باكو-تبليسي-جيهان”، الذي يمر في جورجيا وتركيا تراجعت 12% على أساس سنوي إلى 9.1 مليون طن في الشهور الأربعة الأولى من العام.

ويُستخدم خط الأنابيب إلى تصدير النفط من حقول أذري وتشيراج وجوناشلي التي تشغلها BP.

ABK 729

وبلغ إجمالي صادرات أذربيجان من النفط في الشهور الأربعة الأولى من العام 11.9 مليون طن، صدرت 76.1% منها عبر خط أنابيب “باكو-تبليسي-جيهان”.

وقامت شركة الطاقة الحكومية في أذربيجان “سوكار” بتصدير 5ر169 ألف طن من النفط عبر خط أنابيب باكو-نوفوروسيسك خلال الربع الأول من العام، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء “انترفاكس”، استنادا لبيانات روسية رسمية.

وارتفع حجم الصادرات مقارنة بـ 6ر29 ألف طن العام الماضي.

وتعتزم شركة “سوكار” تصدير أكثر من مليون طن من النفط عبر خط الأنابيب الروسي خلال العام الجاري، مقابل 3ر613 ألف طن في 2020.

وفي مايو 2020، قالت إكسون موبيل إنها أطلقت مجددا عملية لبيع حصتها في أكبر حقل نفطي في أذربيجان في خطوة قالت مصادر مصرفية ونفطية إنها تستقطب اهتمام شركات نفط وغاز آسيوية كبيرة تسعى للاستفادة من انهيار أسعار الخام في الآونة الأخيرة.

وسبق أن سعت أكبر شركة نفط وغاز أمريكية لبيع حصتها البالغة 6.8 بالمئة في حقل أذري-جيراق-جوناشلي في بحر قزوين في 2018، بعدما طرحت منافستها شيفرون حصتها البالغة 9.57 بالمئة للبيع.

ورغم أن صفقة إكسون لم تعلق رسميا قط، فإنها أرجئت عندما بدأت شيفرون مفاوضاتها مع شركة الطاقة المجرية مول لبيع أصولها في العام الماضي، وهو ما انتهى بإبرام صفقة قيمتها 1.57 مليار دولار في نوفمبر.

وأعادت إكسون إطلاق عملية البيع، التي يديرها بنك أوف أمريكا ميريل لينش، حديثا رغم هبوط أسعار النفط بمقدار النصف إلى نحو 30 دولارا للبرميل بعد انهيار تاريخي في الاستهلاك على خلفية إجراءات الإغلاق والعزل العام المرتبطة بتفشي فيروس كورونا.

وقالت جولي كينج المتحدثة باسم إكسون لرويترز ”تختبر إكسون موبيل اهتمام السوق بأصولها المنتجة التي لا تديرها في أذربيجان“.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق