تونس تستهدف توطيد علاقات التعاون مع مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

أكد محمد الفاضل كريم وزير تكنولوجيا الاتصال التونسي، حرص بلاده على توطيد علاقات التعاون مع مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشكل يضمن استمرارية التنسيق الإقليمي والدولي بما يخدم مصالح المنطقتين العربية والإفريقية.

وقال كريم، إن مجال الاتصالات الراديوية على سبيل المثال يشهد نشاطاً مكثفاً من قبل كلا البلدين، حيث أثبت الطرفان فعالية في تنسيق المواقف بالمؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية لتوحيد المرئيات حول المواضيع ذات الهدف المشترك، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف أن منصات التعاون العربي الافريقي تساهم في تسهيل تبادل الخبرات والتجارب والأراء بين خبراء البلدين في مجال الاتصالات الراديوية والتكنولوجيات الحديثة وخدمات الاتصالات الفضائية.

وأشار إلى التوقيع على اتفاقيات ثنائية عديدة منها اتفاقية تعاون بين مركز الدراسات والبحوث للاتصالات والهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء لتشكيل ائتلاف؛ بهدف تنفيذ مشروع بحث “تطوير تطبيق عملي لرصد الأرض لرسم خرائط ورصد وتقييم النظم الأيكولوجية الساحلية في المنطقة البحرية شمال أفريقيا، وذلك بتمويل من الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والذي يتم إنجازه حاليا على أمل الانتهاء منه بحلول أواخر 2021.

وأوضح أنه تم إبرام عقد شراكة مميزة بين البريد التونسي والهيئة القومية للبريد في مجال البريد والخدمات المالية والإلكترونية والموارد البشرية بالإضافة إلى تبادل الحوالات المالية السريعة عبر نظام (أي إف إس) التابع للاتحاد البريدي العالمي وذلك تنفيذا للاتفاق المتعدد الأطراف والمبرم على هامش المؤتمر البريدي العالمي بجنيف عام 2008

ونوه الوزير التونسي، إلى تعزيز التعاون مع مصر في العديد من المجالات الأخرى خاصة منها الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وتطوير الخدمات الرقمية المالية.

وأكد أن قطاع التجارة الإلكترونية يتيح فرصا عديدة لكلا البلدين خاصة على المستوى الافريقي اعتبارا للموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي يحظيان به لربط القارة الأوروبية بالقارة الأفريقية عبر منصات التجارة في منطقة شمال أفريقيا، لذلك من المهم جدا تعزيز العمل المشترك لتطوير التدفقات البريدية بين مسطحة (إي كوم أت أفريكا) بالجمهورية التونسية ومسطحة البريد المصري لتعزيز نمو بعائد التجارة الإلكترونية والعبور وتبادل البيانات الإلكترونية بصفة مسبقة نحو بقية الوجهات الدولية.

وحول التعاون بين تونس والدول العربية والأفريقية لدعم التطور التكنولوجي بالمنطقة العربية وأفريقيا، قال الوزير “إن وزارة تكنولوجيا الاتصال تعمل على تبادل التجارب والخبرات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع الدول الشقيقة في كل من المنطقة العربية والإفريقية، حيث تحرص تونس على التواجد بشكل فاعل في المنظمات الاقليمية المتخصصة في القطاع بما يسمح بالتنسيق المحكم للمواقف والمبادرات لفائدة مصالح المنطقة.

وأضاف أن تونس تنشط بشكل فاعل في المنظمات الإفريقية المعنية بالقطاع على غرار الاتحاد الافريقي ومختلف الهياكل القطاعية التابعة له كالاتحاد الافريقي للاتصالات والاتحاد الافريقي للبريد ومفوضية الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة، وقد انضمت تونس منذ عام 2017 إلى تحالف أفريقيا الذكية الذي يهدف إلى جعل أفريقيا سوقا رقمية موحدة”.

وتابع “تعمل تونس أيضا بالتعاون مع دول المنطقة على تحقيق التنمية الرقمية للمنطقة ودخول أفريقيا إلى اقتصاد المعرفة وذلك لمسايرة التطورات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها العالم وهو ما من شأنه أن يعزز تموقع البلدان العربية والأفريقية”.

ولفت الوزير إلى أن هناك مجهودا متواصلا لتنسيق المواقف وإطلاق المبادرات التي من شأنها ضمان تحقيق هذه الأهداف ليس فقط على المستوى الإقليمي بل أيضا على المستوى الدولي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض