بنك أوف أمريكا ينضم إلى شبكة باكسوس لتسوية الأسهم باستخدام تقنية البلوك تشين

انضم بنك أوف أمريكا إلى الشبكة التي أنشأتها باكسوس تراست «Paxos Trust» لتسوية صفقات الأسهم في دقائق بدلاً من أيام باستخدام تقنية البلوك تشين «blockchain»، وهي أحدث علامة على تبني وول ستريت المتزايد لهذه التكنولوجيا، وفقا لوكالة بلومبرج.

ينضم بذلك بنك أوف أمريكا – ثاني أكبر بنك أمريكي – إلى مجموعة «كريدي سويس» ، و«إينستينيت» التابعة لـ «نومورا هولدينجز»، في خدمة تسوية «باكسوس»، التي سمحت لها هيئة الأوراق المالية والبورصات ببدء برنامجها التجريبي لتسوية صفقات الأسهم.

قال كيفين مكارثي ، رئيس قسم التمويل والمقاصة في شركة شارلوت بولاية نورث كارولينا ، إن Bank of America أجرى معاملات داخلية خلال الأشهر القليلة الماضية ، وإذا تمت الموافقة عليه كوكالة مقاصة ، فسوف يقدم الخدمة للعملاء بعد ذلك.

يعدُّ نظام «Paxos» أحد المجالات العديدة التي تستخدم فيها البنوك تقنية «بلوكتشين» من أجل إعادة تشكيل كيفية تفاعلها مع الأسواق.

ويستخدم «جي بي مورجان تشيس آند كو» إصداراً من إيثيريوم لتنفيذ اتفاقيات إعادة الشراء بين عشية وضحاها منذ أواخر العام الماضي، مع معاملات يومية تتجاوز مليار دولار، ويستعد جولدمان ساكس جروب للانضمام إلى هذا السوق أيضاً.

 قال مكارثي، إنَّ البنك أُعجِب بالمرونة والتوفير في التكاليف المقدَّمين من شركة «Paxos»، إذ «يمكننا تحديد دورة التسوية نزولاً إلى(T + 0) ، كما يمكننا بعد ذلك تحرير الضمانات التي يتعيَّن علينا نشرها بين عشية وضحاها، مما سيؤدي إلى تحقيق وفورات كبيرة. سيتحسن العائد على الأصول في هذا العمل، وهو أمر يمثِّل تحدياً».

قد يشكِّل الانتقال إلى تسوية أكثر مرونة وأسرع للأسهم تهديداً لهيمنة «ديبوزيتري تراست أند كليرينج كورب» على أسواق الأسهم منذ نصف قرن.

وتتأهل للتسوية فقط الصفقات التي يتمم تسجيلها بواسطة «ديبوزيتري تراست أند كليرينج كورب»، مما يؤدي إلى فقدان حوالي 75% من جميع الأسهم المتداولة في يوم معين، وفقاً لتشاد كاسكاريلا، الرئيس التنفيذي لشركة باكسوس.

وتستغرق مدة التسوية الحالية حوالي يومين، إذ تُعلَّق أموال المشترين للبائعين في أنظمة السوق، إلا أنَّ مدة البقاء تطول نسبياً مع عقد الصفقات في أجزاء من الثانية، فيربط نظام باكسوس المستثمرين مباشرة باستخدام إصدار من إيثيريوم التي تعتمد في عملها على تقنية بلوكتشين، فيما تعمل «ديبوزيتري تراست أند كليرينج كورب» على تقصير أوقات التسوية، وتقدِّم تسويةً في اليوم نفسه لبعض التداولات.

 

وقالت بينا كالولا، رئيس الخدمات المصرفية العالمية والأسواق المالية والابتكار التكنولوجي والاستثمارات في بنك أوف أميركا، «إنَّ سوق الأسهم كبير بما يكفي لاستيعاب أنظمة تسوية متعددة، و”تعدُّ المرونة والتغيير بتدفُّقات العمل أمراً مثيراً للاهتمام في التسوية الثنائية».

وأشارت إلى أنه من المهم أن يكون لباكسوس صلة بـ «ديبوزيتري تراست أند كليرينج كورب»، وأن يكون التعاون بينهما على نطاق واسع، «فالجميع شركاء، وهذا أمر بالغ الأهمية».

وجمعت باكسوس 300 مليون دولار من المستثمرين خلال الشهر الماضي، مما منحها تقييماً قدره 2.4 مليار دولار.

قال كاسكاريلا، إنَّ الدفع بقبول تقنية بلوكتشين في البنوك والصناعات الأخرى يعدُّ أمراً أساسياً لنجاح التكنولوجيا، ╩ولا توجد طريقة أمثل من أسلوب Bank of America ، لكي يتمَّ تعميم ذلك في القطاع، ولكي نشعر بالراحة».

كما قالت كالولا، إنَّ البنك جادٌّ في استكشاف طرق جديدة لاعتماد الابتكار في هيكل السوق الحالي، و«سنمضي في هذه الرحلة معاً، لأنَّ التعاون والشراكات مهمان للغاية. سنرى طريقة جديدة لعمل الأشياء بطريقة تفيد الجميع».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض