بيتكوين تتأرجح بين الصعود والهبوط بعد تغريدات متباينة لإيلون ماسك

شهد سعر بيتكوين انخفاضا حيث تم تداولها بأقل من 45000 دولار بعدما غرد أمس الأحد الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا ، إيلون ماسك – وهو مؤيد صريح للعملات المشفرة – بأن الشركة باعت أو من المرجح أن تبيع ممتلكاتها بالعملة الرقمية، لتهبط بيتكوين بأكثر من 5 آلاف دولار اليوم الإثنين، وفقا لوكالة رويترز.

وبلغ سعر وحدة البيتكوين في التعاملات الصباحية اليوم 44.8 ألف دولار، نزولا من 50 ألفا في ختام تعاملات الأمس، بينما بلغ سعر الوحدة الواحدة الأسبوع الماضي 58.5 ألف دولار أمريكي، بحسب شاشة عرض العملة.

كانت تغريدة ماسك ، ردًا على حساب Twitter يُدعى «CryptoWhale» ، والذي قال: «سوف يصفع عملاء البيتكوين أنفسهم في الربع القادم عندما يكتشفون أن تسلا تخلت عن بقية ممتلكاتها من بيتكوين. مع مقدار الكراهية الذي يتلقاه إيلون ماسك، لن ألومه … »

وأجاب ماسك على هذه التغريدة بقوله: «بالفعل» ، دون تحديد ما إذا كانت تيسلا قد باعت مقتنيات Bitcoin الخاصة بها أو أنه كان يقصد ببساطة انه موافق على الشعور بأنه واجه النقد.

وفي 12 مايو ، قال ماسك إن تسلا لن تقبل البيتكوين بعد الآن لشراء السيارات ، مشيرًا إلى مخاوف بيئية طويلة الأمد من أجل انعكاس سريع في موقف الشركة من العملة المشفرة.

وكانت تغريدات رئيس تيسلا ، والتي ساعدت في دفع بعض المكاسب في عملة Bitcoin في الأشهر الأخيرة، في الأسبوع الماضي أدت إلى انخفاض بنسبة 17٪ في قيمة العملة المشفرة عندما قال إن عملاء شركته لن يكونوا قادرين على استخدام البيتكوين لشراء سياراتها.

وذكرت وكالة رويترز، أن عملة البيتكوين ارتفعت من أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر اليوم الاثنين في جلسة متقلبة شهدت بيع المستثمرين للعملات المشفرة في البداية ثم شرائها في أعقاب تغريدات رئيس تسلا إيلون ماسك حول مقتنيات البيتكوين الخاصة بشركته.

وأوضح ماسك في تغريدة له: أن «تيسلا لم تبع أي عملة بيتكوين»، جاء هذا التوضيح الواضح بعد أن أشارت تغريدات نهاية الأسبوع إلى أن تسلا كانت تفكر أو ربما باعت بالفعل بعض مقتنياتها الضخمة من العملة.

وانخفضت Bitcoin بأكثر من 9 ٪ اليوم الاثنين إلى ما يصل إلى 42،185 دولارًا ، وهو أدنى مستوى منذ 8 فبراير ، لكنها عاودت الارتفع إلى حوالي 45190 دولارًا .

الجدير بالذكر أن تيسلا كشفت في فبراير الماضى أنها اشترت ما قيمته 1.5 مليار دولار من Bitcoin في الربع الأول، وفي نهاية أبريل ، قال ماسك إن الشركة باعت 10٪ من ممتلكاتها «لإثبات السيولة».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض