الأسهم الأوروبية تتراجع عند الإغلاق وسط مخاوف كورونا والتضخم

إنخفضت مؤشرات الأسهم الأوروبية في مستهل تعاملات الأسبوع، وسط حالة من القلق بشأن تسارع التضخم وترقب تطورات وباء “كوفيد-19”.

وتضررت معنويات المستثمرين في البورصات الأوروبية من بيانات أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنسبة 4.2% في أبريل على أساس سنوي، في أكبر وتيرة صعود منذ عام 2009.

وتنتظر الأسواق إعلان محضر الاجتماع الأخير للجنة السوق الفيدرالية المفتوحة بالاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء المقبل، للبحث عن أي إشارات إلى تسارع الضغوط السعرية، والجدول الزمني لتقليص مشتريات الأصول.

وعلى جانب آخر، حذر رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” من احتمالية تسبب انتشار السلالة المكتشفة في الهند من فيروس “كورونا” في تأجيل جهود تخفيف الإغلاق الوطني.

وفي ختام الجلسة، هبط مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي بنسبة هامشية بلغت 0.05% أو 0.2 نقطة ليصل إلى 442 نقطة.

كما انخفض “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 0.1% (-10 نقاط) إلى 7032 نقطة، وتراجع “داكس” الألماني 0.1% (-20 نقطة) عند 15.396 ألف نقطة، وهبط “كاك” الفرنسي بنحو 0.3% (-18 نقطة) مسجلاً 6367 نقطة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض