عملة إنترنت كومبيوتر تقفز لـ45 مليار دولار بعد يوم واحد من إطلاقها

ارتفعت قيمة العملة المشفرة إنترنت كومبيوتر ، إلى 45 مليار دولار بعد يوم واحد من ظهورها لأول مرة، وفقا لوكالة بلومبرج.

ويعدُّ الرمز الرقمي الذي تمَّ إطلاقه أمس الإثنين، ويطلق عليه اسم إنترنت كومبيوتر أحد أكبر العملات المشفَّرة في العالم، بقيمة سوقية تبلغ حوالي 45 مليار دولار، وهذا يجعلها ثامن أكبر الأصول الرقمية من بين العشرة الأوائل في تصنيف «CoinMarketCap.com».

وأشارت وكالة بلومبرج، إلى أنه من المفترض أن يساعد الرمز المميز ودفتر الحسابات الرقمي المرتبط به أيَّ شخص – هم مطورو البرامج أو منشؤو المحتوى – على نشر أي شيء يريدونه على الإنترنت، دون الاضطرار إلى المرور عبر الشركات الرقمية العملاقة مثل شركة أمازون، أو شركة فيس بوك، أو إلى استخدام الخوادم، أو الخدمات السحابية التجارية.

وبحسب تصريحات دومينيك ويليامز مؤسس المشروع، فإن الفكرة تمثِّل في تجنب أسوار الشركات المنغلقة، وتقليل التكاليف، إذ يمكن للمستخدمين بناء وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الخدمات التي تتنافس مع عمالقة الإنترنت.

تستخدم الشبكة الأساسية للعملة عقودًا ذكية ، أو برامج برمجية تنفذ المهام ، وتتنافس مع أمثال منافستها الأكبر إيثريوم، وبذلك تنضمُّ إلى العديد من العملات الأخرى، والشبكات ذات الصلة مثل  بالكادوت، و بينانس – في محاولة سرقة فكرة إيثريوم، وتوظيفها لمصلحتهم.

يأتي طرح إنترنت كومبيوتر الأولي في وقت تتمُّ فيه مناقشة العملات المشفَّرة التي تتراوح من بتكوين إلى دوجكوين في كل مكان من طاولات العشاء إلى البرنامج الأميركي الكوميدي «Saturday Night Live».

كما أنَّ أسعار العديد من العملات المشفَّرة آخذة في الارتفاع، حيث تبلغ القيمة السوقية الإجمالية لجميع العملات المشفَّرة الآن 2.48 تريليون دولار، مما يمثِّل ارتفاعاً من أقل من تريليون دولار في بداية العام.

ولكن كما هو الحال في الفترة التي سبقت عام 2017 ، من المرجح أن العديد مما يسمى بالعملات المشفرة البديلة سوف تهبط  قيمتها بشكل مفاجئ ومخيِّب للآمال.

وعلى صعيدا أخر، ساهمت هذه ارتفاعات العملات المشفَّرة مثل إيثريوم، ودوجكوين، وبينانس كوين في تراجع حصة بتكوين من سوق العملات المشفَّرة البالغ قيمته 2.6 تريليون دولار إلى 43% من حوالي 70% في بداية 2021، وهو ما يراه الاستراتيجيون في «جى بي مورجان تشايس اند كو»، و«داتا تريك ريسيرش» على أنَّه علامة تحذيرية على الانخراط المفرط للمستثمرين في مجموعة من العملات المشفَّرة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض