التموين : مصر تستورد نحو 10 ملايين طن قمح سنوياً

 

أكد الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن استراتيجية الوزارة لتعزيز سلاسل القيمة المستدامة والأمن الغذائي، تعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية الاستراتيجية، وعلى رأسها القمح، لافتًا إلى أن إنتاج مصر من القمج يبلغ 8-9 ملايين طن سنويًا، بينما يبلغ حجم الاستهلاك 18 مليون طن وتعمل الدولة والقطاع الخاص على استيراد الفجوة التي تقدر بنحو 9-10 ملايين طن سنويًا.

وشدد على أهمية العمل الذي تقوم به وزارة التموين والتجارة الداخلية يحث يمس حياة المواطنين مباشرة ويعمل على تعزيز الاستقرار الاجتماعي، حيث تخدم الوزارة نحو 70% من المجتمع، مثمنًا الطريقة التكاملية التي تعمل من خلالها الوزارات في الحكومة المصرية لدعم المشروعات الاستراتيجية من خلال العديد من الآليات.

وقال وزير التموين، إن الوزارة تعمل على استراتيجية من 4 محاور لتعزيز سلسة القيمة المستدامة في قطاع القمح من خلال تطوير عمليات الإنتاج والنقل واللوجيستيات والاستهلاك، حيث تعمل وزارة التموين مع وزارة الزراعة على زيادة إنتاجية الفدان وتشجيع الزراعة التعاقدية، كما تسعى مع وزارة النقل على تسهيل عملية نقل القمح وتوفير الوقد والجهد وخفض التكاليف ومعدلات الإهلاك.

وفيما يتعلق بالنظام اللوجيستي قال المصيلحي، تعمل الوزارة على التوسع في بناء الصوامع الجديدة وزيادة القدرات الحالية للصوامع للحفاظ على جودة القمح، وتطوير نظام إدارة البنية التحتية للصوامع، وإنشاء مستودعات استراتيجية، مشيرًا إلى أن الوزارة تمكنت من تحقيق معدلات أعلى للأمن الغذائي بمراجعة مستفيدي الدعم وتنويع السلع الأساسية لتحقيق نظام أمن غذائي متوازن.

وقال المهندس أشرف الجزايرلي، رئيس غرفة الصناعات الغذائية، إن مصر نجحت في إدارة منظومة الأمن الغذائي خلال جائحة كورونا ما مكنها من تجاوز الأزمة بنجاح، وذلك من خلال التنسيق المستمر والعمل المشترك بين مصنعي المواد الغذائية والجهات الحكومية المختلفة.

وأشار إلى أن الشراكات الدولية مع الحكومة تعزز دور شركات صناعة الأغذية في تحقيق الأمن الغذائي والنمو المستدام وخلق فرص العمل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض