المصرية للتأمين التكافلي تتبرع بـ16 مليون جنيه في أوجه الخير

كشف حسام علما، العضو المنتدب للشركة المصرية للتأمين التكافلي – ممتلكات، عن حصول الشركة على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية بشأن تبرع الشركة بقيمة 16 مليون جنيه من فوائض نشاطها في أوجه الخير لـ4 مستشفيات.

وأضاف علما في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد»، أن هذه الجهات الخيرية تشمل مستشفى أهل مصر، ومستشفى 57357 لعلاج سرطان الأطفال، بجانب مستشفى الحسين الجامعي، بالإضافة إلى مستشفى بهية.

وأشار علما أن هذه التبرعات تأتي توافقاً مع توجه الهيئة العامة للرقابة المالية لصرف جزء من فوائض شركات التأمين التكافلي في أوجه الخير.

صرف 25 مليون جنيه من فوائض شركات التأمين التكافلي على أوجه الخير

وكانت قد وافقت اللجنة المشكلة بالهيئة العامة للرقابة المالية لوضع آلية للتصرف في أرصدة الفوائض غير الموزعة بشركات التأمين التكافلي، خلال إجتماعها بنهاية مارس الماضي على صرف 25 مليون جنيه من فوائض شركات التأمين التكافلي على أوجه الخير.

وقد سبق للجنة خلال الفترة الماضية صرف 75 مليون جينة تبرعات بعد الاتفاق على الالتزام بعدد من المعايير عند التبرع؛ جاء في مقدمتها أن يقتصر التبرع على الكيانات القانونية المسجلة والخاضعة لرقابة الدولة وكذا الحالات الإنسانية والمرضية للعاملين بالشركات وأسرهم، وأن تراعى اللجنة عند إعمال شئونها فى تحديد الجهات التي يؤول لها التبرع ترتيبها بناءاً على مبدأ الأكثر احتياجاً أثناء استعراض الطلبات والمقترحات المعروضة.

ويذكر أن رأس المال المدفوع للشركة المصرية للتأمين التكافلي ممتلكات يبلغ 230 مليون جنيه، ويضم هيكل المساهمين الحالي مؤسسات اقتصادية قوية تشمل كلاً من بنك فيصل الإسلامي بحصة 32.75% والمصرف العربي الدولي 9.5% ومجموعة الخليج للتأمين 8.75% وبنك مصر إيران للتنمية 8.25% وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية «SAIB» بحصة 8.25% وشركة كامكو 8.25% وبنك البركة- مصر بحصة 8.25% وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر 8% وشركة الخليج للتأمين وإعادة التأمين 8%.

وكانت قد تأسست المصرية للتأمين التكافلي عام 2006 بمساهمة مجموعة من كبرى البنوك والمؤسسات الإقتصادية العاملة بجمهورية مصر العربية ودولة الكويت بنسب مساهمة متفاوتة، بينما بدأت الشركة مزاولة نشاطها بالسوق بدءً من مطلع يوليو 2008.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض