تسليم محطة التبريد المركزية بالعاصمة الإدارية يوليو المقبل بتكلفة 450 مليون جنيه للإنشاءات

يجرى التجهيز لبدء تسليم مشروع محطة التبريد المركزية بالمرحلة الأولى فى العاصمة الإدارية الجديدة خلال شهر يوليو المقبل، وذلك بالتزامن مع إنهاء كافة التشطيبات والأعمال النهائية بمنطقة الحى الحكومى، وفقا لمصدر مسئول.

أكد أنه يجرى تنفيذ الأعمال الأخيرة بمشروع محطة التبريد المركزية والتى تقدر تكلفة الإنشاءات الخرسانية والأعمال المدنية بها بنحو 450 مليون جنيه، كما تمثل المحطة أول مشروع للتبريد الحديث بالمدينة ، حيث تقوم مهام عمل المحطة على تحويل الطاقة والاستغلال الأمثل لها فى توفير التبريد لمختلف مبانى الحى الحكومى بالكامل، مع ضخ مياه مبردة فى كافة محطة المبانى الحى الحكومى.

ويمثل مشروع محطة التبريد المركزية أحد أهم عناصر خطة شركة العاصمة الإدارية فى تفعيل التنمية المستدامة لكافة الاستثمارات التى تقام بالمدينة ، حيث يرتبط مشروع المحطة بتحقيق كفاءة عالية فى استخدام الموارد وترشيد الطاقة، وتم التخطيط لتصميم محطة التبريد المركزية على أعلى مستوى وبما يتواكب مع أحدث المحطات في العالم، حيث تعتبر المحطة هى الأكبر في مصر وأفريقيا ، وسوف تنتج ١٢٠  ألف طن سنويا علي مرحلتين.

وتتولى شركة “جاز كول” وهى إحدى الشركات الوطنية التابعة لوزارة البترول تنفيذ الأعمال الخاصة بمحطة التبريد ، فيما تقوم شركة ريدكون للتعمير بتنفيذ الأعمال المدنية والإنشاءات، وتُقدر تكلفة المرحلة الأولى  لمشروع المحطة بنحو 2.3 مليار جنيه، حيث من المقرر أن تعمل المحطة بطاقة تبريد نحو 60 ألف طن فى الساعة.

أضاف أن الفترة الراهنة تشهد إنهاء أعمال التشطيبات الأخيرة بمشروع المحطة، كما يتزامن مع ذلك تنفيذ تجارب أولية لعمليات التشغيل بصفة أساسية، موضحا أن جميع مبانى الحى الحكومى والذى يتضمن 34 مبنى ستعتمد بالكامل على ضخ المياه المبردة فى المواسير الداخلية على خلفية تشغيل المحطة بما يمثل تحقيق أفضل استغلال للموارد المتاحة وإدارتها بصفة جيدة.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض