«صناعة النواب» تنتظر استلام برنامج رد الأعباء التصديرية الجديد عقب إجازة العيد

تنتظر لجنة الصناعة بمجلس النواب ، استلام مشروع البرنامج الجديد لرد الأعباء التصديرية من وزارة التجارة والصناعة ، وذلك عقب إنتهاء إجازة عيد الفطر المبارك .

قال النائب محمد السلاب وكيل أول اللجنة في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” ،  إنه تم الإتفاق مع الحكومة خلال الإجتماع الأخير للجنة الإقتصادية على زيادة قيمة رد الأعباء خلال الموازنة العامة للعام المالي الجديد لتصل إلى 10 مليار جنيه ، بدلاً من 7 مليارات جنيه في الوقت الراهن .

 الإتفاق مع الحكومة لزيادة مخصصات رد الأعباء لـ 10 مليار جنيه خلال العام المالي الجديد

لفت إلى أن هناك ضرورة  حتمية برصد ميزانية مستقرة لرد الأعباء التصديرية تزيد سنويا بما يتماشى مع احتياجات الصناعة وظروف المنافسة العالمية.

تابع السلاب أن التوجه نحو زيادة مخصصات برنامج رد الأعباء سيساهم في رفع الصادرات من 10% إلى 15% في السنة الأولى ويزيد خلال السنوات المقبلة بقيمة إجمالية تصل إلى 3 مليارات دولار حيث توجد خطة لزيادة حجم الصادرات.

السلاب : توسيع قاعدة القطاعات المستفيدة من برنامج رد الأعباء .. وإتاحة حوافز استثنائية للتصدير إلى أفريقيا

أضاف وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب، أنه من المقرر أن يشمل البرنامج الجديد لرد الأعباء التصديرية زيادة عدد القطاعات المستفيدة من البرنامج، فضلاً عن إتاحة حوافز إضافية لتشجيع التصدير إلى أسواق القارة السمراء خلال الفترة المقبلة .

وشدد السلاب على أهمية أن يواكب برنامج رد أعباء الصادرات الجديد الذي تسعى الحكومة إلى الانتهاء منه، احتياجات الصناعات المختلفة، فما يناسب صناعة بعينها قد لا يناسب صناعة أخرى لاختلاف طبيعتها وظروف تسويقها والأسواق التي تتوجه إليها، وأن يتم توفير الموارد المالية اللازمة لتنفيذه حتى لا تتكرر مشكلة المتأخرات التي تؤثر سلبا على أداء الصادرات، وهو ما سيعمل جنبا إلى جنب مع تذليل العقبات الأخرى التي تواجه الصناعة، في دعم الصادرات وزيادة تدفقات العملة الصعبة من مصادر مستدامة.

ويعد برنامج دعم الصادرات، أحد البرامج التي تم استحداثها منذ العام 2001 بهدف توفير المساندة والدعم المالي للمصدرين ومساعدتهم في فتح أسواق تصديرية جديدة، وزيادة الصادرات السلعية، ويتم الإعلان عن برنامج جديد بآليات جديدة كل عام مالي، بالتنسيق مع المجالس التصديرية، ويبدأ تطبيق البرنامج في أول يوليو وينتهي بنهاية شهر يونيو من كل عام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض