توقعات بنمو نشاط تأمينات الحياة بالسوق المصرية 6% خلال 2021 بدعم تحسن الأوضاع الإقتصادية

أكد علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين، والأمين العام للجمعية المصرية اللبنانية، علي دور هيئة الرقابة المالية في المساهمة في نمو سوق التأمين المصري وتجاوز أزمة كورونا، مشيراً ان قطاع التأمين نجح في الحفاظ على مستوى أدائه ونمو مؤشراته في 2020.

وأوضح أن مؤشرات القطاع أظهرت زيادة إجمالي الأقساط لتصل إلى 40.1 مليار جنيه خلال العام المالي 2020، مقابل 35.2 مليار جنيه خلال العام المالي السابق له، بزيادة قدرها 4.9 مليار جنيه، وبنسبة نمو 14%.

107.8 مليار جنيه استثمارات شركات التأمين بنهاية العام المالي الماضي

وأشار إلى إرتفاع إجمالي محفظة استثمارات شركات التأمين لتصل إلى 107.8 مليار جنيه خلال العام المالي 2020، مقابل 102 مليار جنيه في 2019 ، بزيادة قيمتها 5.8 مليار جنيه، وبنسبة نمو تصل إلى 5.7%.

وجاء ذلك على هامش ندوة نظمتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال عبر تقنية الفيديو كونفرانس بعنوان: «الشمول التأميني والاستفادة من كورونا»، بحضور هشام رمضان، مساعد فؤاد حدرج نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعلاء الزهيري رئيس الاتحاد المصري للتأمين، والأمين العام للجمعية، ووائل شكري نائب العضو المنتدب لشركة أروب للتأمين، ونظم اللقاء عمرو فايد المدير التنفيذي للجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال.

ومن جانبه قال وائل شكري، نائب العضو المنتدب لشركة أروب للتأمين، أن سوق التأمين المصري من المتوقع أن يشهد تحسناً كبيراً من جراء تداعيات الازمة العالمية لفيروس كورونا في الربع الثاني من 2021، مشيرا إلى أن مصر مازالت لديها الإمكانيات لنمو سوق التأمين والاقتراب إلى نسبة مساهمة القطاع في الناتج القومي مقارنة بالدول المتقدمة والمتوقع تحقيق ذلك خلال 3 سنوات.

وأوضح أنه من المتوقع نمو سوق تأمينات الحياة 6% خلال العام الجاري مع تحسن الأوضاع الإقتصادية، كما من المتوقع زيادة حجم أقساط التأمينات العامة والمسئوليات بالسوق 8.5% لتصل إلى 38 مليار جنيه خلال تلك المدة.

وتابع “نتوقع أيضا مزايدا من الاستقرار في سعر الجنيه المصري وتراجع معدلات التضخم إلى 5% خلال العام الجاري، لا سيما في ظل أن مصر هي الدولة الوحيدة التي استطاعت تحقيق معدل نمو ايجابي في ظل جائحة كورونا بنسبة 3.5%”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض