الملياردير الأمريكي سام زيل: أشتري الذهب الآن كوسيلة للتحوط لأول مرة بعكس قناعاتي السابقة

قال الملياردير الأمريكي “سام زيل” مؤسس صندوق “إيكوتي جروب إنفيسمنت” ، أن معدلات التضخم تشهد تسارعاً كبير في كافة المناطق بالعالم ، مشيراً إلى أنه يشتري الذهب كوسيلة للتحوط.

وأضاف في مقابلة مع محطة “بلومبرج”: “من الواضح أن أحد ردود الفعل الطبيعية أمام هذه الأوضاع هو شراء الذهب، والأمر المثير للسخرية هو أنني قضيت مسيرتي المهنية أتحدث عن سبب رغبة أي شخص في شراء الذهب مع حقيقة أنه لا يمنح أي دخل ويحمل تكلفة لتخزينه”.

وعقب “زيل”: “لكن مع ذلك، عندما ترى انخفاض قيمة العملة ستجد نفسك تتساءل: ما الذي يمكنني الاحتفاظ به؟”.

وأكد “سام زيل” على أنه لا يشعر بالقلق حيال الدولار الأمريكي فحسب، وإنما العملات المطبوعة الأخرى.

وتشكك مؤسس صندوق “إيكوتي جروب إنفيسمنت”  بشأن صحة تكهنات “جيروم باول”  رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي حيال أن تسارع التضخم سيكون بفعل عوامل مؤقتة، قائلاً: “التضخم في كل مكان، تقرأ عن أسعار الأخشاب وتراه في جميع الأعمال، الاضطرابات في سلاسل التوريد ترفع الأسعار، الأمر يذكرنا كثيراً بفترة السبعينات”.

كان رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” قد قال في وقت سابق أن الأسعار سترتفع في الولايات المتحدة هذا العام 2021، لكنه استبعد خطر خروج التضخم عن السيطرة.

وقال “باول” في شهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب: “نتوقع أن التضخم سيتجه للصعود على مدى العام الجاري بسبب الطلب المكبوت وأزمات سلاسل التوريد ومع المقارنة بالمستويات الضعيفة في العام الماضي”.

لكن رئيس الاحتياطي الفيدرالي أضاف: “وجهة نظرنا أن التأثير على التضخم لن يكون كبيراً أو مستمراً”.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قد رفع توقعاته للتضخم في اجتماع السياسة النقدية إلى 2.4% هذا العام، مع تقديرات بنمو الاقتصاد بنسبة 6.5%.

وتأتي توقعات تسارع التضخم الأمريكي مع تعافي الاقتصاد المرتقب بدعم توزيع اللقاحات ضد الفيروس وحزمة التحفيز المالي الإضافي التي تم إقرارها مؤخراً بقيمة 1.9 تريليون دولار.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض