الرئيس السيسي يستقبل وزير خارجية مالي

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، خصوصية العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط مصر بشقيقتها مالي، لا سيما في ظل موقعها في منطقة الساحل الإفريقي ذات الأهمية البالغة للأمن الإقليمي بأسره.

وأكد حرص مصر على المساعدة في استعادة الاستقرار في مالي، فضلا عن العمل على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خاصةً في مشروعات البنية التحتية والصناعات الدوائية، إلى جانب بناء القدرات وتقديم الدعم الفني للكوادر المالية في مختلف المجالات، وكذلك التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والتنسيق الأمني والعسكري المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم زيني مولاي، وزير خارجية جمهورية مالي، وذلك بحضور السيد سامح شكري، وزير الخارجية.

نقل زيني مولاي، وزير خارجية جمهورية مالي، إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة من أخيه الرئيس “باه نداو” رئيس الجمهورية، تضمنت الإشادة بالتطور المستمر في مسار العلاقات الثنائية بين مصر ومالي

وأعرب عن تقدير بلاده العميق لمصر وشعبها وقيادتها على الدعم المستمر لتحقيق تطلعاتها في التنمية، والإرادة السياسية والرؤية الواضحة التي تنتهجها مصر إزاء دفع جهود العمل الإفريقي المشترك

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض