مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع باستثناء «داو جونز» مع خسائر التكنولوجيا وتلميحات رفع الفائدة

وكالات – سيطر الهبوط على مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام جلسة اليوم الثلاثاء، مع خسائر قطاع التكنولوجيا وبعد تصريحات لوزيرة الخزانة الأمريكية حول أسعار الفائدة.

وانخفض مؤشر “S&P 500” بنسبة 0.7% أو 28 نقطة عند 4164 نقطة، كما تراجع “ناسداك” بنحو 1.9% ما يعادل 261 نقطة، مسجلاً 13.633 ألف نقطة.

بينما ارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة هامشية بلغت 0.06% أو 20 نقطة، ليغلق عند 34.133 ألف نقطة.

وتعرضت “وول ستريت” اليوم لضغوط هبوطية بفعل تراجع أسهم شركات تكنولوجية كبرى بقيادة  شركة “آبل” الذي انخفض بنحو 3.5% مع خسائر سهمي “ألفابت” و”تسلا” التي بلغت 1.6% لكل منهما.

معدلات الفائدة قد ترتفع لكبح جماح تسارع النمو الاقتصادي

من جانبها قالت “جانيت يلين” وزيرة الخزانة الأمريكية  إن معدلات الفائدة قد تشهد ارتفاعاً للسيطرة على النمو الاقتصادي المتوقع، والناجم جزئياً عن إنفاق تريليونات الدولارات ضمن حزم التحفيز الحكومي.

وأضافت”على الرغم من أن الإنفاق الإضافي صغير نسبياً مقارنة بحجم الاقتصاد، إلا أنه قد يتسبب في بعض الزيادات المتواضعة في معدلات الفائدة”.

وترى “جانيت يلين” أن الإنفاق الحكومي الإضافي المعلن من قبل إدارة الرئيس “جو بايدن” يمثل استثمارات مطلوبة لدفع الاقتصاد ليكون تنافسياً ومنتجاً.

ويسعى “بايدن” لتمرير حزمة للإنفاق على البنية التحتية بقيمة 2.3 تريليون دولار، بالإضافة إلى 1.8 تريليون دولار لدعم الأسر الأمريكية.

لكن رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي السابقة ذكرت في حدث تستضيفه صحيفة “وول ستريت جورنال”: “الأمر ليس توقعا أو توصية، إذا كان هناك شخص واحد يقدّر استقلالية البنك المركزي فإن هذا الشخص هو أنا”.

وأوضحت “يلين” أنها لا تتوقع حدوث تسارع للتضخم في الولايات المتحدة، لكنها ترى أنه في حال حدوث ذلك فإن مجلس الاحتياطي الفيدرالي يمتلك الأدوات اللازمة للتعامل مع ذلك.

وكانت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض “جين بساكي” قد ذكرت ردًا على تساؤلات الصحفيين حول تصريحات يلين” أن وزيرة الخزانة تفهم بالتأكيد حقيقة استقلالية البنك المركزي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض