بنك فيصل الإسلامي يستهدف توجيه زيادة رأس المال المصدر إلى توفيق أوضاعه مع متطلبات المركزي

أعلن بنك فيصل الإسلامي عن موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية على نشر تقرير الإفصاح الخاص بالموافقة على السير في إجراءات زيادة رأس مال البنك من 506.226 مليون دولار إلى 607.471 مليون دولار.

واوضح البنك عن خطته لاستخدام الأموال في توفيق أوضاع البنك خلال الفترة القادمة للوصول برأس المال المصدر والمدفوع للبنك إلى الحد الأدنى بقانون البنك المركزي والجهاز المصرفي رقم 194 لعام 2020 وقدره 5 مليارات جنيه وتدعيم المركز المالي للبنك وكذا حقوق المساهمين والحفاظ على المعايير الرقابية المحددة من قبل البنك المركزي وكذا التوسع في افتتاح فروع جديدة وضخ المزيد من الاستثمارات في السوق المحلي.

وأوضحت الهيئة أن الزيادة البالغ قدرها 101.245 مليون دولار موزعة على عدد 101.245 مليون سهم بقيمة اسمية واحد دولار للسهم الواحد تمول من الأرباح المحتجزة وفقا للقوائم المالية في 31 ديسمبر الماضي بواقع 0.2 سهم مجاني لكل سهم أصلي قبل الزيادة، مع جبر الكسور لصالح صغار المساهمين.

وكشفت مؤشرات نتائج أعمال بنك فيصل الإسلامي المصري، نمو حجم أعمال البنك بنهاية أكتوبر 2020، بنسبة 14.2 بالمائة على أساس سنوي.

وأوضح البنك في بيان للبورصة أن حجم الأعمال بلغ 115.83 مليار جنيه بنهاية أكتوبر 2020، مقابل نحو 101.45 مليار جنيه بنهاية نفس الشهر من العام الماضي.

وبلغ إجمالي أصول البنك بنهاية أكتوبر 2020 نحو 111.89 مليار جنيه، مقابل 98.79 مليار جنيه من الشهر نفسه من العام الماضي.

وارتفعت الحسابات الجارية والأوعية الادخارية بالبنك بنهاية أكتوبر 2020، إلى 95.17 مليار جنيه بنمو 13.9 بالمائة، وارتفعت أرصدة التوظيف والاستثمار بالبنك بنسبة 12.9 بالمائة إلى 102.52 مليار جنيه بنهاية أكتوبر 2020.

‏يشار أن البنك حقق أرباحاً بلغت 1.32 مليار جنيه خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر 2020، مقابل أرباح بلغت 2.05 مليار جنيه بالفترة المقارنة من 2019.

وفي الربع الثالث من 2020، حقق البنك أرباحاً بلغت 531.6 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2020، مقابل أرباح بلغت 698.8 مليون جنيه خلال فترة المقارنة قبل عام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض