رئيس الشركة: «صروح للتطوير» تبدأ تنفيذ مشروع «سيتاديل» بإجمالي استثمارات مليار جنيه

تستهدف شركة صروح للتطوير العقاري تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة مليار جنيه بمشروعاتها خلال العام الجاري، كما تخطط لضخ استثمارات بقيمة 700 مليون جنيه بمشروعي “انترادا” و”سيتاديل” في 2021.

قال هاني البنداري، رئيس مجلس إدارة الشركة، إنه تم البدء في تنفيذ مشروع “سيتاديل” بإجمالي استثمارات تبلغ مليار جنيه، وتخطط الشركة للإسراع بمعدلات التنفيذ بمشروعاتها بما يتناسب مع استراتيجية شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية للإلتزام بالجدول الزمني المحدد للتنفيذ والتسليم.

وأكد ارتفاع حجم الإقبال من المستثمرين والعملاء للتواجد بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة المقبلة مع ارتفاع حجم التنمية وبدء الحياة بها واكتمال الخدمات بالتدريج وتوفير مدينة متكاملة الخدمات المختلفة بما يمكن من العيش بها، مشيرا إلى أنه من المتوقع ارتفاع أسعار العقارات بالسوق خلال العام الجاري.

وأضاف أنه مع بدء انتقال الموظفين للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية بجانب أنه حدث قومي هام يؤكد خطة الدولة وجديتها لمضاعفة الرقعة المعمورة، فهو يعزز إقبال المستثمرين المحليين والأجانب على الاستثمار في العاصمة الإدارية وكذلك يجذب مزيد من العملاء لشراء عقارات في العاصمة للسكن أو الاستثمار بها.

وأشار إلى أهمية مبارة الرئيس السيسي لتوفير تمويل عقاري بفائدة 3%، والتي تساهم باشتراطاتها الميسرة والفائدة المنخفضة وطول فترة السداد في حل الازمة بين القدرة الشرائية وسعر الوحدة، فهناك طلب حقيقي واحتياج لوحدات سكنية لمختلف الشرائح وخاصة لمحدودي ومتوسطي الدخل ولكن هناك فجوة لا يقوم بالتعامل معها سوى من خلال التمويل العقاري بفائدة منخفضة، متوقعا مزيد من النشاط مع الاستقرار على الشكل النهائي للمبادرة.

وقال إنه جاري تنفيذ مشروع “انترادا” بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 72 فدان، بإجمالي استثمارات تبلغ 10 مليارات جنيه، ويضم المشروع جزء سكني بإجمالي 3 آلاف وحدة سكنية وجزء تجاري إداري، بمساحات تتراوح بين 120 و 220 متر مربع، ومن المقرر اختيار شركة مسئولة عن إدارة المشروع عقب تنفيذه وخصوصا مع ضخامة المشروع وضرورة الحفاظ على قيمته الاستثمارية.

وأضاف أنه تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى بالمشروع، ومن المخطط تسليمها بنهاية 2022، وتتولى شركتيREDCON SPAIN  للمقاولات وديتاك للمقاولات بتنفيذها وبإشراف شركة معمار لإدارة المشروعات، وتم الانتهاء من تنفيذ 40% من خرسانات المرحلة الأولى للمشروع، ولدينا خطة لاستقطاب مزيد من شركات المقاولات للاسراع بمعدلات التنفيذ بالمشروع.

وتابع: تم تسويق نحو 85% من هذه المرحلة، ونخطط لإنهاء تسويقها بالكامل خلال العام الجاري، كما أطلقنا مؤخرا المرحلة الثانية بمبيعات مستهدفة تبلغ مليار جنيه وبإجمالي 500 وحدة سكنية.

أما عن مشروع “انترادا أفنيو” فهو يقع ضمن مشروع “انترادا” وهو منطقة تجارية تقع على مساحة 29 ألف متر، ويضم علامات تجارية متميزة وخدمات متنوعة، فالمشروع سيخدم عملاء مشروع “انترادا” والعملاء في منطقة تواجده بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح أن مشروع “سيتاديل” فهو يقع على مساحة 22 ألف متر، وقام مكتب رائف فهمي بوضع التصميمات الهندسية للمشروع، كما يشارك الاستشاري الهندسي معمار في اعداد الرسومات التنفيذية للمشروع، لافتا إلى أن اجمالي استثمارات المشروع تبلغ حوالي مليار جنيه، ويتم تنفيذه خلال 3 أعوام بدأت منذ نهاية 2020، ويضم المشروع وحدات تجارية وإدارية بمساحات مختلفة تم تصميمها بطريقة مبتكرة تناسب كافة الشركات المحلية والعالمية، ويضم المشروع عدد من الخدمات للمتواجدين به.

وأشار إلى أن الشركة تعاقدت مع شركات تسويق عالمية لتقوم بتسويق مشروعاتها في أوروبا وأمريكا، مؤكدا أن العاصمة الإدارية مشروع عالمي يحظى باهتمام كافة العملاء داخل وخارج مصر،كما أن الدولة لديها خطة للتوسع في تسويق المشروعات بالمدن الجديدة خارج مصر.

وأوضح أن إجمالي مساحة محفظة أراضي الشركة تبلغ نحو 320 ألف متر مربع متواجدة في مشروعي “انترادا” و”سيتاديل” بالعاصمة الإدارية الجديدة، وحتى الآن فيتم التركيز على اتخاذ خطوات قوية في تنفيذ المشروعين مع دراسة الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق.

وأشار إلى أن الشركة نستهدف تحقيق مليار جنيه مبيعات تعاقدية بمشروعاتها خلال العام الجاري، كما تخطط لضخ استثمارات بقيمة 700 مليون جنيه مقسمة بواقع 500 مليون جنيه في مشروع “انترادا” و200 مليون جنيه بمشروع “سيتاديل” للاسراع من وتيرة الإنشاءات والالتزام بالجدول الزمني للتسليم في المشروعات المختلفة.

وقال إن الشركة تخطط للتوسع في الدلتا والساحل الشمالي ولكن عقب تنفيذ جزء كبير من مشروعاتنا الحالية ليكون التوسع وفق خطة مدروسة ومنفذة بعناية للحفاظ على الجدية والالتزام في تنفيذ وتسليم مشروعات الشركة، فهناك طلب قوي على العقار خارج القاهرة والمدن الجديدة المحيطة بها، كما أن المطورين يجب أن يبحثوا عن القدرات الشرائية المتاحة خارج القاهرة وتوفير منتجات عقارية تتناسب معها، مؤكدا أن هناك قدرات شرائية كبرى خارج القاهرة.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض