العراق: 2.1 مليار دولار استثمارات تطوير حقل غاز المنصورية وضخ 3 مليارات بغاز البصرة

توقع وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار أن تبلغ تكلفة تطوير حقل غاز المنصورية على الساحل قرب الحدود الإيرانية 2.1 مليار دولار.

وقال عبد الجبار في مؤتمر صحفي إنه لا يتوقع أن تقل أسعار النفط عن 65 دولارا للبرميل وإن تراجع أسعار النفط يجب ألا يكون مبعث قلق بعد تخفيف أوبك+ لقيود الإنتاج اعتبارا من مايو.

وتابع قائلا “يجب ألا يكون هناك قلق من نزول أسعار النفط بعد تخفيف أوبك+ قيود الإنتاج اعتبارا من مايو”، مضيفا أن اتفاق أوبك+ على تخفيف قيود الإنتاج سيساعد في الإبقاء على أسعار النفط في إطار المستويات الطبيعية

وأضاف أن العراق يجري مناقشات بشأن شراء أسهم إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1 بجنوب البلاد.

كما تعتزم العراق استثمار ثلاثة مليارات دولار في شركة غاز البصرة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

أضاف وزير النفط العراقي، أن مشروع مصفى كربلاء النفطي سيشَغّل كمرحلة أولى في سبتمبر 2022، مؤكدا أنه سيوفر فرص عمل كثيرة للفنيين والعاطلين عن العمل.

وقال عبد الجبار، إن “الوزارة تولي اهتماماً كبيراً لإنجاز مشروع مصفى كربلاء النفطي”، مبيناً أن “العمل في المصفى مستمر بوتيرة جيدة حالياً وتمَّ التوقف فيه  لمرات عدة في السابق بسبب ظروف جائحة كورونا”.

وأضاف، أن تشغيل المرحلة الأولى للمصفى ستكون في أيلول من العام المقبل 2022 ،وعند تشغيله بكامل طاقته الإنتاجية، سيسمح للعراق الاستغناء عن 90% من استيراداته للمشتقات النفطية.

وقال وزير النفط العراقي، إنه لا يتوقع أن تنخفض أسعار النفط إلى أقل من 65 دولاراً للبرميل.

وأضاف الوزير، أنه في حال تراجعت الأسعار فإنه لا ينبغي أن يكون مصدر قلق بعد أن خففت أوبك+ تخفيضات الإنتاج اعتباراً من مايو.

وأشار الوزير، إلى أن العراق يجري مناقشات بشأن شراء أسهم إكسون موبيل في حقل غرب القرنة 1 النفطي بجنوب غرب البلاد.

واتفق تحالف “أوبك” على تخفيف قيود الإنتاج بمقدار 350 ألف برميل يومياً في مايو، و 350 ألف برميل أخرى في يونيو، و 450 ألف برميل أخرى أو نحو ذلك في يوليو 2021.

وتابع عبد الجبار أن “المشروع سيضيف قيمة عليا للبلاد في مجال الصناعات النفطية وسيسهم في إرساء أسس التنمية وسيوفر فرص عمل كبيرة للفنيين والعاطلين عن العمل “.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض