الصندوق السيادي النرويجي يدرس السماح بمرونة عمل الموظفين بعد انتهاء كورونا

كشف الرئيس التنفيذي لصندوق الثروة السيادي النرويجي ، عن استهداف الصندوق إضفاء تعديلات على أسبوع العمل للموظفين بعد انتهاء أزمة جائحة كورونا.

وذكر “نيكولاي تانجين” في جلسة استماع برلمانية، أن أكبر صندوق سيادي في العالم سيطالب موظفيه بالقدوم للعمل من المكتب في أيام الثلاثاء والخميس فحسب بعد انتهاء الأزمة الصحية.

وأوضح “تانجين” أن وحدة البنك المركزي والتي تدير صندوق الثروة النرويجي ستعرض مواعيد عمل مرنة لموظفيها في أوسلو ولندن وسنغافورة وشنغهاي وطوكيو ولوكسمبورج.

وأضاف: “ندرس السماح للموظفين بالعمل من المكتب يومين ثابتين كل أسبوع من أجل حضور الاجتماعات، وهو ما سيسمح  بالاحتفاظ بالمواهب”.

وأشار “تانجين”: “نحتاج إلى إبداء المرونة بطريقة مختلفة عما سبق، من غير المقبول أن تطلب من الناس أن يكونوا في المكتب طوال الوقت، أعتقد أن هذا يظهر عدم الثقة في الموظفين”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض