إيرباص تتعهد بالمنافسة الشرسة لبيونج الأمريكية في سوق طائرات الشحن

أعلنت شركة إيرباص ، أنها تقوم بدراسة إضافة طائرة شحن كبيرة إلى مجموعتها ، بعد هيمنة شركة بوينج المنافسة لها على القطاع الذي ازدهر خلال جائحة كورونا، وفقا لوكلة بلومبيرج.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص جيوم فوري فى تصريحات له لتلفزيون بلومبرج ، أن شركة تصنيع الطائرات تتطلع إلى زيادة الاستثمار في طائرات الشحن لتصبح لاعبًا أكبر في هذا القطاع ، موضحا أن الشركة تبحث عن طائرة شحن عريضة البدن ، وألمح إلى أن هذه  الطائرة ستكون من طراز « إيه 350».

وأضاف فورى: «لا نحب فكرة أننا لسنا نشطين في هذا القطاع وربما سيكون هو المجال الذى فيه سنكون أكثر قوة وحيث نستثمر».

وقال : «العملاء يخبروننا أنهم يعتقدون أن طائراتنا، و طراز (إيه350 ) على وجه الخصوص ، ستكون مرشحًا قويًا جدًا لنسخة جيدة من طائرات».

ويذكر أنه على الرغم من أن شركة إيرباص قد حققت الريادة الحاسمة على منافستها شركة بوينج في سوق الطائرات الأجسام الضيقة ، إلا أنها تخلفت منذ فترة طويلة عن الركب في الطائرات ذات الممر المزدوج الأكبر والأكثر تكلفة والتي يمكن تصنيعها أيضًا للشحن خصيصا.

وشهد الوباء نموًا في الطلب على طائرات الشحن وسط طفرة التجارة الإلكترونية ، مما ساعد على تسليم طائرات شحن تابعة لبوينج من طراز 777 و 767 و طرازها 747 الذي سيتوقف.

وأشارت وكالة بلومبيرج، أنه يمكن للتوسع في هذا السوق أن يساعد شركة إيرباص في إنقاذ برامجها لطائرات ذات الهيكل العريض من انهيار الطلب على سفر الدولى، بينما تتعدّى في نفس الوقت على مكانة كانت مقتصرة على منافستها الأمريكية تقريباً.

الجدير بالذكر، أن شركة إيرباص تمتلك حاليًا برنامج تحويل الطائرات من الركاب إلى الشحن ، والذي يتضمن إزالة المقاعد لتوفير مساحة للشحن وذلك على مجموعة طائراتها « إيه 320» و«إيه 330 ».

وتمتلك الشركة أيضاً طراز «إيه 330» للشحن، إلا أنها سلّمت 38 طائرة منها فقط في جميع أنحاء العالم، مقارنة بأكثر من 200 طائرة شحن من الطراز المماثل «777» التابع لـشركة بيونج.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض