وزارة الرى: إعادة إفتتاح هاويس إسنا بعد إنتهاء تحديثه لتعزيز الربط الملاحي بدول حوض النيل

أعلنت وزارة الموارد المائية والري في مصر عن إعادة افتتاح هويس إسنا الشرقى على نهر النيل، بعد أكبر عملية تحديث وتأهيل منذ إنشاء الهويس قبل 30 عاماً.

وقال محمد عبد العاطي، وزير الري، أن تحديث الهويس يأتي ضمن مشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، حيث يستهدف تحويل نهر النيل لشريان ملاحي يربط بين دول حوض النيل تحت شعار “أفريقيا بدون حدود”.

وقامت وزارة الموارد المائية والرى اليوم، بإعادة إفتتاح هويس إسنا الواقع على الجانب الشرقي من قناطر إسنا الواقعة على النيل.

وأفاد عبد العاطي، بأن هويس إسنا يعد من أهم الأهوسة الملاحية علي نهر النيل حيث تمر منه السفن السياحية المتنقلة بين الأقصر وأسوان بخلاف الملاحة النهرية المعتادة.

وأضاف، أن هذا الهويس تم إنشاؤه وتشغيله منذ 30 عاما في بداية التسعينات من القرن الماضي، وتم خلال الاشهر الخمسة الماضية إغلاق الهويس لتنفيذ أكبر عملية تحديث وتأهيل منذ تشغيله للملاحة ليعاد افتتاحه للملاحة مجدداً اليوم ليؤدي دوره في خدمة النقل النهري والحركة السياحية.

والجدير بالذكر، أنه وبعد انتهاء أعمال التأهيل فقد إجتاز الهويس كافة التجارب التشغيلية ليصل زمن الملء والتفريغ ما لايجاوز 15 دقيقة فيما كان الزمن قبل عملية التأهيل 22 دقيقة.

وألمح عبد العاطي، إلى أن مشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط يعتبر أحد أهم المشروعات الإقليمية الواعدة التي تدفع عجلة التنمية، وتحسن الأحوال الاقتصادية والإجتماعية لكافة الدول المشاركة بالمشروع.

وبشار، إلى أن مشروع الممر الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط هو أحد المشروعات الإقليمية التي تقوم برعايتها سكرتارية المبادرة الرئاسية لتنمية البنية التحتية، ومشاركة كافة دول حوض النيل تحت شعار “أفريقيا بدون حدود”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض