«لوريال» تعلن الحاصلات على زمالة برنامج « لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم مصر».. نوفمبر المقبل

تعلن شركة لوريال مصر عن الحاصلات على زمالة النسخة الرابعة من برنامج « لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم مصر» خلال شهر نوفمبر المقبل، وكان قد تم فتح باب التقدم خلال شهر مارس الماضي ويستمر حتى يونيو المقبل.

ويقوم البرنامج  بتكريم ثلاث باحثات متميزات من الشّابات المصريات سنوياً لاستكمال دراسات الدكتوراه وما بعد الدكتوراه، بجانب تقديم منحة قدرها 10 اّلاف يورو لمرحلة ما بعد الدكتوراه، و6 الاف يورو لمرحلة الدكتوراه بهدف تمكينهن من تطوير بحوثهن.

وقالت نهلة مختار، رئيس قسم العلاقات العامة والاتصالات بالشركة،  إنه على الرغم من التحديات التي شهدناها في الفترة الحالية حرصت الشركة على استمرارية برنامج لوريال يونيسكو من اجل المرأة في العلم مصر.

وأضافت خلال الحلقة النقاشية التي نظمتها الشركة عن البرنامج بالتعاون مع مكتب اليونسكو الإقليمي ، أن ذلك يأتي تأكيدا على إيمان الشركة  الراسخ بضرورة تمكين المرأة في قطاع البحث العلمي والذي يعد عنصراً رئيسياً في بصمة الشركة الوراثية، كما يأتي البرنامج على رأس البرامج التنموية التي تدعمها الشركة لما يلعبه من دور حيوي وفعال في تمكين المرأة في مجال العلم بما يساهم في خلق قيمة مضافة للمجتمعات التي نعمل بها”.

وأوضحت مختار أن البرنامج يتميز بثلاثة قيم رئيسية وهي التميز العلمي، والتنوع والأخلاق المهنية، وقد أطلقنا النسخة المصرية من البرنامج في عام 2018 بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر ومكتب اليونسكو الإقليمي.

ونوهت أن عدد الحاصلات على البرنامج من مصر تجاوز الـ 24 باحثة سواء على المستوى العالمي أو الإقليمي أو المحلى، كما تعمل الشركة على توفير كافة الإمكانات المتاحة لتسهيل مشاركة المتسابقات لكي يتمكن من تقديم أفضل ما لديهن من البحوث العلمية والابتكارات الجديدة التي تخدم المجتمع.”

يهدف برنامج “لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم” إلى تعزيز دور المرأة وإبراز مساهمتها في مجال البحث العلمي، وزيادة مشاركتها في مجال العلوم من أجل ضمان تمثيل المرأة تمثيلًا عادلاً في جميع المناصب القيادية في مجال العلوم، لأن العالم بحاجة إلى العلوم والعلوم بحاجة إلى المرأة.

وحقّق البرنامج تقدّماً كبيراً في دعم مشاركة المرأة في العلم منذ إطلاقه منذ 23 عاماً، حيث بلغ اجمالي عدد الحاصلات على الزمالة 3500 باحثة من  117 دولة حول العالم، كما حصلت 117 باحثة على درجة تكريم عليا لنجاحهنّ في مجال العلوم ومن بينهنّ خمس باحثات حائزات على جوائز نوبل.

فريز: مصر قريبة نسبياً من تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال العلوم

ومن جانبه قال د. غيث فريز، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية إن اليونسكو لا يعتبر أن المساواة بين الجنسين فقط إحدى الحقوق الإنسانية الأساسية ولكنها أيضاً أساساً لبناء المجتمعات السلمية والمستدامة ويتضمن هذا الالتزام العمل على زيادة مشاركة المرأة في العلوم والتكنولوجيا والبحث والابتكار.

وأوضح أن مصر تسعى إلى تنفيذ استراتيجيات تعمل على تحقيق المساواة بين الجنسين في البحث العلمي والابتكار، وقال “إن مصر قريبة نسبياً من تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال العلوم حيث تبلغ نسبة الباحثات ما يقرب من43% ، مما يؤكد أن المرأة مكون رئيسي في المجتمع ولكن هناك حاجه لتمكينهن بشكل أكبر.”

وأشاد غيث بجهود الحكومة المصرية لتحقيق المساواة بين الجنسين وتحديث الاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار 2030 من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتي تستهدف دعم التنمية البشرية وتطوير البنية التحتية للارتقاء بالبحث العلمي وربطه بالصناعة وخطط التنمية والاحتياجات الاجتماعية.

وأضاف فريز “هناك فجوة بين البحث والعلم من ناحية والاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية من ناحية أخرى، ولكن مع زيادة استثمار الحكومات في مجالات جديدة كالطاقة والمدن الخضراء وكذلك الاهتمام بالتصنيع المحلى سيساهم في خلق المزيد من الفرص للبحث العلمي والابتكار، وهذا ما يقدمه برنامج لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم مصر من دعم مادي ومعنوي للباحثات.

وأكدت دكتورة منه الصيرفي، الحاصلة على المنحة عام 2017، إن حصولها على زمالة برنامج لوريال يونسكو من أجل المرأة في العلم مصر ساهم كثيراً في دعم قدراتها العلمية وساعدها على فتح آفاق بحثية وابتكارية علمية جديدة من خلال الدعم المادي المقدم وتحقيق خطوات متميزة في بحثها العلمي.

وأضافت أن البرنامج أيضاً على خلق شبكة من المؤسسات البحثية مما يساهم في تبادل الخبرات والمعرفة بالإضافة إلى توفير برامج تدريب تعمل على دعم الثقة بالنفس واكتساب مهارات شخصية في التواصل وعرض الأفكار بطريقة احترافية.”

وأشادت د. نورتان عبد التواب، عضو لجنة تحكيم والحاصلة على المنحة عام 2015 بالمردود الايجابي الذي تلعبه المسئولية المجتمعية على تنمية المجتمع، حيث يعد برنامج لوريال يونيسكو من أجل المرأة في العلم مصر أحد أهم برامج المسئولية المجتمعية لشركة لوريال.

وألقت  العديد من الارشادات والنصائح لباحثات المستقبل عن كيفية التقدم للبرنامج، واختيار موضوع البحث واهمية أن تعالج الأبحاث موضوعات متعلقة بالاحتياجات الاجتماعية مما يعمل على تحقيق تنمية فعلية في المجتمع.

عقدت الحلقة النقاشية افتراضياً وذلك لمراعاة الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم في الوقت الحالي، حيث شارك دكتور غيث فريز، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في الدول العربية، نهلة مختار، رئيس قسم العلاقات العامة والاتصالات بشركة لوريال مصر، دكتورة منه الصيرفي، الحاصلة على المنحة عام 2017، دكتورة نورتان عبد التواب، عضو لجنة تحكيم والحاصلة على المنحة عام 2015، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئات علمية ومؤسسات أكاديمية، والإعلاميين

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض