بورصات الخليج.. الأسهم السعودية تربح مع تراجع الأسواق الخليجية الرئيسية

تراجعت أسواق الخليج الرئيسية، في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، إلا أن المؤشر السعودى خالف الإتجاه نحو الإرتفاع، وفقا لوكالة رويترز.

السعودية

ارتفعت تعاملات سوق الأسهم السعودية، اليوم الأربعاء ، في طريقها لتوسيع مكاسبها للجلسة الخامسة.

وصعد المؤشر الرئيسي للمملكة (.TASI) 0.7 بالمئة مدعوما بزيادة 0.9 بالمئة في سهم مصرف الراجحي (1120.SE) وزيادة 1.5 بالمئة في سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) للبتروكيماويات. (2010.SE)

ومن بين أمور أخرى ، ارتفع سهم شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات (2380.SE) بنسبة 10٪ بعد أن سجلت الشركة صافي أرباح ربع سنوية.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في تصريحات تلفزيونية، أمس الثلاثاء ، إن المملكة ليس لديها خطط لفرض ضريبة على الدخل ، وقرار يوليو الماضي بمضاعفة ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات إلى 15٪ كان قرارًا مؤقتًا.

وضاعفت البلاد ضريبة القيمة المضافة ثلاث مرات لتعويض تأثير انخفاض عائدات النفط على مالية الدولة في خطوة صدمت المواطنين والشركات الذين كانوا يتوقعون المزيد من الدعم من الحكومة خلال جائحة فيروس كورونا.

وارتفع سهم أرامكو السعودية العملاقة للنفط (2222.SE) بنسبة 0.4٪. وقال ولي العهد في تصريحات تلفزيونية إن المملكة تجري مناقشات لبيع 1٪ من أرامكو لشركة طاقة عالمية رائدة.

الإمارات

دبى

وفي دبي ، هبط مؤشر الأسهم الرئيسي (.DFMGI) بنسبة 0.6٪ ، وخسر أكبر بنك الإمارات دبي الوطني (ENBD.DU) 1.2٪ ، بينما تراجع بنك دبي الإسلامي (DISB.DU) المتوافق مع الشريعة الإسلامية بنسبة 0.7٪.

كما شهد مؤشر الأسهم الرئيسي هبوطا فى تعاملات أمس بنسبة 0.4 بالمئة ، متأثرا بهبوط 0.8 بالمئة في بنك الإمارات دبي الوطني ، وبنك دبي الإسلامي 0.7 بالمئة.

أبوظبى

وخسر مؤشر أبوظبي (.ADI) 0.4 بالمئة متأثرا بانخفاض 0.5 بالمئة في بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنك في البلاد.

الجدير بالذكر، أن مؤشر أبوظبي خسر 0.5 بالمئة فى تعاملات أمس الثلاثاء، مع تراجع بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنوك الدولة ، 0.7 بالمئة ، في حين تراجع سهم اتصالات 0.9 بالمئة.

قطر

وفي قطر ، تراجع المؤشر القياسي (.QSI) بنسبة 0.2٪ ، مع تراجع سوق صناعات قطر ذات الوزن الثقيل (IQCD.QA) بنسبة 1٪.

وكانت سوق الأسهم القطرية، قد شهدت إرتفاعا في التعاملات المبكرة أمس الثلاثاء ، مدعومة بمكاسب في سوق صناعات قطر ذات الوزن الثقيل في السوق ، بينما تراجعت البورصات الخليجية الرئيسية الأخرى.

الجدير بالذكر، أن أسواق الخليج الرئيسية، كانت قد شهدت تراجعا الأسبوع الماضى، على غرار الأسهم الآسيوية ، بسبب ضعف أسعار النفط حيث ألقت المخاوف من عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في بعض البلدان بظلال من الشك على قوة النمو العالمي والطلب على النفط الخام

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض